رئيس الوزراء الاسبق الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك الطائرة خلال عودته من أميركا طلاب العلوم التطبيقية في زيارة أحد مشاريع مبادرة "همتنا" لإعادة تأهيل قسم الأورام في البشير الرئيس الفلسطيني يطمئن على صحة الصفدي في اتصال هاتفي هزتان أرضيتان تضربان وادي الأردن الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية إدارة مكافحة المخدرات تنقل المعرض التوعوي لـ حدائق الملك عبدالله الثاني في المقابلين طالبة أمريكية من أصول أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها (فيديو) احسب الزيادة على راتبك (رابط) بيان وتوضيح واعتذار من مكتب شركة التكسي المميز.. تفاصيل "الجنائية الدولية" تعرب عن قلقها بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن النعيمات الي موسكو لحضور اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتايكواندوا "الأمانة": فتح شارع عمر مطر أمام حركة السير السبت مشعوذون ينتهكون الحرمات ويسلبون الأموال في محافظات المملكة - تفاصيل نتنياهو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن الكويت تنفي ضلوع مواطنيها في حادث بعمان الخارجية : جثمان الشهيد أبو دياك يصل الأردن انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول للامطار في أنحاء المملكة تصل خلال أيام.. 79 مليون دينار قيمة الحوالة الليبية مختصون: دمج هيئات الطاقة والنقل يجب أن يراعي الحفاظ على صلاحياتها “إدارية النواب” تبحث مطالب العاملين في وزارة الزراعة
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2019-10-05 | 09:31 am

محمد عبدالسلام أول مسلم عربي يُتوج بأرفع الأوسمة من بابا الفاتيكان

محمد عبدالسلام أول مسلم عربي يُتوج بأرفع الأوسمة من بابا الفاتيكان

جفرا نيوز - تقلد المستشار محمد عبدالسلام، أمين عام اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية، والمستشار التشريعي والقانوني السابق لفضيلة الإمام الأكبر وسام "قائد مع نجمة" -والذي يُعد أرفع تكريم يُمنح من قداسة بابا الفاتيكان-؛ تقديرًا لجهوده المخلصة التي بذلها لتعزيز الحوار بين الأديان، وتعزيز العلاقات بين الأزهر والفاتيكان خلال فترة عمله بالأزهر الشريف؛ ليصبح أول عربي مصري يتوج بهذا الوسام، وذلك بعد تتويج عدد من الرؤساء والقادة حول العالم.

وأكد أمين عام اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية خلال تكريمه، علي العلاقة الوثيقة بين شيخ الأزهر أ.د أحمد الطيب، والبابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثولوكية، حيث صرح "هذان الرَّجُلان العظيمان البابا فرنسيس والإمام الأكبر الطيب - صنعًا تاريخًا جديدًا، ووَضَعَا دستورًا لكُلِّ الأجيالِ، بل لكُلِّ مَن في قلبِه خيرٌ، فآمَنَا بأنَّ تَركَ الأمرِ على ما هو عليه لا يزيدُ البشريَّةَ إلَّا تَمزُّقًا وضَياعًا، وعَقَدا العَزْمَ على كتابةِ الوثيقةِ المُنقِذةِ، واستنَفذَا طاقتَهُما وجُهدَهُما في صِياغَتِها بأسلوبٍ سَهلٍ عميقٍ، بليغِ الإيجازِ، واضحِ المعالمِ، مُستَوعِبٍ لأطرافِ مشاكِلِ العصرِ، ذي بُعدٍ إنسانيٍّ عالميِّ فريدِ، ثم أُعلِنت هذه الوثيقةُ التاريخيَّةُ للدنيا كُلِّها في الرابع من فبراير 2019 من أرض أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة".

كما أعرب المستشار السابق لفضيلة الإمام الأكبر عن أمله في تفعيل بنود وثيقة الأخوة الإنسانية وتحويلها إلي واقع ملموس، حيث قال "آمُلُ أن يَكُونَ إعلانُ هذه الوثيقةِ في هذه الظُّروفِ العَصِيبةِ التي يمُرُّ بها عالـَمُنا الحديث، عَونًا لكل القادة والرموز ولكلِّ مُحبِّي السَّلامِ في العَمَلِ على تجاوُزِ أزمةِ
الإنسانِ المعاصِر وآلامه، وإزالةِ العوائقِ المُفتعَلةِ أمامَ الفِطرةِ الإنسانيَّة، وعاصمًا حقيقيًّا من كلِّ أشكالِ الصِّراعِ والفِتَنِ وتدمير الإنسان والبنيان".

يشار إلى أن لقب قائد مع نجمة من أعلى الأوسمة في الفاتيكان، ويمنح للأشخاص الذين قدموا خدمات جليلة للبشرية، كما أنه يعد إشارة واضحة على أن المكرم من الأشخاص المشهود لهم بالكفاءة، باعتباره من رجال السلام الذين يحتاج إليهم العالم ليعمه الخير والسلام والوئام ، وقد حصل عليه سابقا عدد من الرؤساء مثل الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، والرئيس الإيطالي الحالي سيرجيو ماتاريلا، وعدد من الرؤساء والقادة والسفراء والنبلاء حول العالم .

جدير بالذكر أن القاضي محمد عبد السلام، عمل مستشارًا تشريعيًا وقانونيًا لشيخ الأزهر لأكثر من ثمان سنوات، قدم خلالها نموذجًا للأزهري الوطني ولرجل القضاء المصري المخلص، في كفاءته ونزاهته واجتهاده، وتم انتخابه أمينًا ومقررًا عامًا للجنة العليا للأخوة الإنسانية في شهر سبتمبر من العام الحالي، وكانت اللجنة قد شُكِّلت في أغسطس المنصرم بقرار من سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي.