فحوصات «سلبية» في منطقة جاوا الدفاع المدني ينقذ قطة علقت في محرك سيارة في شفا بدران الرزاز ينعى وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر 800 اسرة تستفيد من مساعدات صندوق البر للاسر المستورة في المرحلة الاولى محافظ العاصمة : ضبط 150 مخالفا للحظر الشامل في عمان وفاة وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر الخلايلة يدعو للالتزام بالتعليمات حتى لا تكون المساجد سبباً للنقل عدوى "كورونا" المفرق تختتم اسبوعها الثقافي الالكتروني وتحتفل بعيد الاستقلال كتلة هوائية لطيفة وانخفاض طفيف على درجات الحرارة اليوم كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة الرزاز: اخذنا بغالبية توصيات لجنة الاوبئة .. والفيروس ليس مؤامرة استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تمديد رخص الادخال المؤقت للمركبات الأجنبية وزارة العمل: السماح للعمالة الوافدة بالمغادرة لن يؤثر على القطاع الزراعي "التنمية والتشغيل" تعود للعمل الأحد المقبل الضمان تطلق خدمتها الإلكترونية الخاصة بتحديد المواعيد قبل مراجعتها ورقم جديد لمركز اتصال خدماته سرقة محول في محطة بئر زبدة بالطفيلة إدارة السير لسائقي حافلات النقل عليكم الإلتزام بهذه الشروط السماح لمحطات الوقود بالعمل حتى 10 مساءً اليابان تقدم حوالي مليون دولار لزيادة منعة عمّان ضد الفيضانات المفاجئة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2019-10-23 | 02:29 pm

اشتباكات ايجابية بين حمارنة وحكومة الرزاز بنقاشات صريحة حول حال البلاد !

اشتباكات ايجابية بين حمارنة وحكومة الرزاز بنقاشات صريحة حول حال البلاد !

 جفرا نيوز - يتوقع مراقبون وخبراء ومختصون معلومات وتقييمات ذات قيمة فعالة في حال صدور التقرير الثاني عن حالة البلاد في الاردن بعد عدة اسابيع.

ويعكف المجلس الاجتماعي الاقتصادي على عقد جلسات عصف ذهني معمقة مع عشرات الخبراء والمسئولين في العديد من القطاعات في المملكة.

ويفترض ان تعقد قريبا جلسات مخصصة لها علاقة بنظام الخدمات العامة حيث تقارير معمقة وصريحة وبسقف مرتفع تصدر عن مختصين وخبراء في اطار التقييم لأداء القطاع العام ومؤسسات الدولة ومن جهة معتمدة في الجهاز الحكومي.

وعقدت حتى الان عدة جلسات ناقشت العديد من الملفات بما في ذلك الوضع المالي والسياسة المالية واوضاع التنمية الاجتماعية وستعقد المزيد من الجلسات المعمقة في الايام القليلة المقبلة.

وكان المجلس قد اصدر تقرير حالة البلاد الاول واثار ضجة واسعة النطاق وكان من التقارير التقييمية الصريحة جدا.

واشار تقرير حالة البلاد الاول قبل اشهر لتراجع كبير وملموس في مختلف الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين.

ولم تعلق الحكومة على حيثيات التقرير الاول عمليا ولم تناقشه لجان مجلس الوزراء.

ورغم تبني رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لمشاريع متعددة من بينها النهضة الوطني ودولة المؤسسات وبرنامج التخلص من المساعدات الاجنبية المالية وخطط طموحة لتطوير خدمات القطاع العام إلا ان تعليقا مباشرا منه على تقرير حالة البلاد الاول لم يصدر بصورة علنية.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت الحكومة قد عقدت جلسات تقييمية لدراسة التقرير الاول.

لكن محاور اكثر تطورا تبحث حاليا على طريق اعداد تقرير حالة البلاد رقم”2″ حيث يشارك في النقاشات نخبة كبيرة من المختصين والمسئولين الحاليين والسابقين وبعض النشطاء في العمل العام والخبراء في العمل المدني والاجتماعي.

ويأمل المشرفون والمختصون بان يتم تجاوز بعض الاخطاء البسيطة في التقرير الاول .

ويتوقع ان يتعمق التقرير الثاني في التقييم والتأشير على المشكلات بالتوازي مع وضع اسس لحلول ومعالجات وسط وعود حكومية بأن تؤخذ التوصيات بعين الاعتبار.

ويترقب الجميع التقرير المشار اليه بعد عقد النسخة
 الاولى من ورشة عمل موسعة تحت لافتة اقتصادية عقدت بمبادرة من مجموعة المنتدى الاقتصادي الوطني وبرعاية مجلس النواب ومتابعة رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب الدكتور خير ابو صعليك.

ونوقشت تفصيلات كثير على صعيد مشكلات الاستثمار والتحفيز الاقتصادي واعاقات نظام الخدمات في ورشة البحر الميت ولم تعلق الحكومة ايضا على حيثيات ما ورد من توصيات البحر الميت

فيما اكد ابو صعليك بأن الحوار متواصل وسيستمر مع الحكومة وبقية الفعاليات.