الحمود : دمج الخط الحجازي بالنقل دستوري .. والعضايلة : الدمج يتطلب اجراءات دستورية للتنفيذ الحكومة تؤكد سلامة اجراءات تعيين مدير الهيئة البحرية الاردنية الملقي: هذا ما قصدته في المقابلة التي اثارت الجدل..والمسألة لا تتعلق بالاصرار على الألقاب! الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان "مزارعو الاغوار" يوجهون نداء استغاثة : "أنقذونا"..منتجاتنا تباع "ببلاش" حظر النشر بقضية اقتلاع عيني سيدة في جرش خبير : الاردن غير مكتشف نفطياً ومطالبة اممية قديمة بإلغاء هيئة "الطاقة والمعادن" و"البترول الوطنية" وشركة الكهرباء المياه : إلغاء السلطة جاء بعد انشاء شركات حكومية لادارة المياه في المحافظات اصدار جواز سفر اردني للمصور الصحفي الفلسطيني "معاذ عمارنة" بشرى سارة للعائلات .. عودة رحلات القطار ايام الجمعة والسبت القبض على مطلوب بحقه طلبات قضائية بمبالغ مالية تقدر بتسعة ملايين دينار الرزاز يوعز بتنفيذ التوجيهات الملكية بمتابعة الحالة الصحية للعمارنة الأجواء الباردة مستمرة بالمملكة لثلاثة أيام ..تفاصيل وفيات الاربعاء 20-11-2019 بعثة النقد الدولي تختتم زيارتها للمملكة نهاية الأسبوع الحالي تحويل 41 محاميا لمجلس تأديب الحرارة مستمرة دون المعدلات العمل تفند عدد من الاشاعات التي طالت الوزارة ووزيرها الدغمي : مجلس النواب مجرد ديكور - فيديو
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2019-10-23 | 02:29 pm

اشتباكات ايجابية بين حمارنة وحكومة الرزاز بنقاشات صريحة حول حال البلاد !

اشتباكات ايجابية بين حمارنة وحكومة الرزاز بنقاشات صريحة حول حال البلاد !

 جفرا نيوز - يتوقع مراقبون وخبراء ومختصون معلومات وتقييمات ذات قيمة فعالة في حال صدور التقرير الثاني عن حالة البلاد في الاردن بعد عدة اسابيع.

ويعكف المجلس الاجتماعي الاقتصادي على عقد جلسات عصف ذهني معمقة مع عشرات الخبراء والمسئولين في العديد من القطاعات في المملكة.

ويفترض ان تعقد قريبا جلسات مخصصة لها علاقة بنظام الخدمات العامة حيث تقارير معمقة وصريحة وبسقف مرتفع تصدر عن مختصين وخبراء في اطار التقييم لأداء القطاع العام ومؤسسات الدولة ومن جهة معتمدة في الجهاز الحكومي.

وعقدت حتى الان عدة جلسات ناقشت العديد من الملفات بما في ذلك الوضع المالي والسياسة المالية واوضاع التنمية الاجتماعية وستعقد المزيد من الجلسات المعمقة في الايام القليلة المقبلة.

وكان المجلس قد اصدر تقرير حالة البلاد الاول واثار ضجة واسعة النطاق وكان من التقارير التقييمية الصريحة جدا.

واشار تقرير حالة البلاد الاول قبل اشهر لتراجع كبير وملموس في مختلف الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين.

ولم تعلق الحكومة على حيثيات التقرير الاول عمليا ولم تناقشه لجان مجلس الوزراء.

ورغم تبني رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لمشاريع متعددة من بينها النهضة الوطني ودولة المؤسسات وبرنامج التخلص من المساعدات الاجنبية المالية وخطط طموحة لتطوير خدمات القطاع العام إلا ان تعليقا مباشرا منه على تقرير حالة البلاد الاول لم يصدر بصورة علنية.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت الحكومة قد عقدت جلسات تقييمية لدراسة التقرير الاول.

لكن محاور اكثر تطورا تبحث حاليا على طريق اعداد تقرير حالة البلاد رقم”2″ حيث يشارك في النقاشات نخبة كبيرة من المختصين والمسئولين الحاليين والسابقين وبعض النشطاء في العمل العام والخبراء في العمل المدني والاجتماعي.

ويأمل المشرفون والمختصون بان يتم تجاوز بعض الاخطاء البسيطة في التقرير الاول .

ويتوقع ان يتعمق التقرير الثاني في التقييم والتأشير على المشكلات بالتوازي مع وضع اسس لحلول ومعالجات وسط وعود حكومية بأن تؤخذ التوصيات بعين الاعتبار.

ويترقب الجميع التقرير المشار اليه بعد عقد النسخة
 الاولى من ورشة عمل موسعة تحت لافتة اقتصادية عقدت بمبادرة من مجموعة المنتدى الاقتصادي الوطني وبرعاية مجلس النواب ومتابعة رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب الدكتور خير ابو صعليك.

ونوقشت تفصيلات كثير على صعيد مشكلات الاستثمار والتحفيز الاقتصادي واعاقات نظام الخدمات في ورشة البحر الميت ولم تعلق الحكومة ايضا على حيثيات ما ورد من توصيات البحر الميت

فيما اكد ابو صعليك بأن الحوار متواصل وسيستمر مع الحكومة وبقية الفعاليات.