الملك يلتقي عددا من ممثلي مراكز البحوث الأميركية المؤثرة القبض على لص سرق منزلين في عمان الصحة تعلن عن المراكز التي يتوفر لديها لقاح فايزر يوم السبت تغير طفيف بنوعية المياه في حي عين رباط و"مياهنا" تسيطر عليه عضو لجنة الأوبئة : لم يبق هناك وقت كاف للوصول إلى 4.5 ملايين متلق للقاح بحلول أيلول فرصة لهطول زخات مطرية ظهر السبت تراجع مبيعات الألبسة 65% مقارنة بعيد الفطر اعطاء 4.67 مليون جرعة لقاح في الاردن تسجيل 4 وفيات و331 إصابة جديدة بكورونا الرفاعي: تجاوزات مؤسفة لميثاق لجنة الإصلاح الامانة تخالف وتنذر محال ثالث ايام العيد الملك يلتقي لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي 7626 حالة كورونا نشطة بالمملكة صحف امريكية : الملك هو الزعيم العربي المفضل لواشنطن طقس الجمعة صيفي معتدل الهيئة الخيرية الهاشمية وقطر الخيرية توزعان 532 اضحية على أسر فقيرة رئيس لجنة الاستخبارات بالنواب الأميركي: علاقتنا مع الأردن قوية جدا الملك يعرب عن تفاؤله بإطلاق مسار جديد يعيد الأمل والثقة لشعوب المنطقة - صور الملك يلتقي لجنة مخصصات وزارة الخارجية في النواب الامريكي بيلوسي: أشعر بالفخر لأنني عملت مع الهاشميين
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2019-11-04 04:26 pm

جلسة حول المائدة المستديرة حول "دور الاعلام في ترسيخ العدالة الاجتماعية"

جلسة حول المائدة المستديرة حول "دور الاعلام في ترسيخ العدالة الاجتماعية"


جفرا نيوز ـ نظم مركز وعي للتدريب في حقوق الانسان، جلسة حوارية حول المائدة المستديرة مع عدد من الاعلاميين ونشطاء اجتماعيين، ادارتها الاعلاميتان : تهاني روحي وغادة الشيخ.  وقالت غادة الشيخ الصحفية في جريدة الغد : " ان الهدف من هذه المائدة المستديرة هو ايجاد فضاء للنقاش المعمق مع الاعلاميين ممن يشابهوننا في الأفكار والنوايا ولتحفيز عملية التشاور حول الدور الذي يمكن ان يلعبه الإعلام في ترسيخ مفهوم العدالة الاجتماعية. وكيف يمكن للاعلام ان يخلق فضاءات يشارك فيها المواطنون بشكل فعال في حوار صادق حول المشاكل التي يعاني منها المجتمع و كيفية تناولها بشكل يضمن رفع درجة الوعي المجتمعي. ولهذا فان النقاش والتعلم واستقاء البصائر هو الهدف الذي سيكون جزء من سلسلة لقاءات مترابطة المفاهيم وموحدة الهدف . أما الصحفية المستقلة تهاني روحي، فقد أشارت الى ان الفرد كائن نبيل وهو مخلوق على الفطرة الطيبة، ونتيجة لتأثير تيار القوى الهدامة في المجتمع، يحيد بعض الاشخاص في احكامهم وتختلط لديهم موازين الصواب والخطأ، لذا سيكون على الإعلام دور كبير في توجيه بوصلة الأفراد للتأكيد على الطبيعة الخيرة للانسان وتعزيز وبناء وتوجيه أفكارنا نحو ما هو خير لنا ولغيرنا. وأوضحت مفهوم العدل على المستوى الفرديّ وهو قوّة الرّوح الإنسانيّ التي تمكّن كلّ فرد من أن يميّز بين الحقّ والباطل. فالاعلام يجب أن يتسم بالإنصاف وعلى الإعلامي أن يرى الأشياء بعينه لا بعين الآخرين ويستقي معرفته من مصادر موثوقة وتوخّي الحياد في حُكْمه، والإنصاف في معاملته الآخرين، وبالتّالي يكون العدل هو رفيق دائم في مُجريات الحياة اليومية وإن كان حازمًا.  ودار النقاش الواعي ما بين الحضور على أهمية اطار العمل المفاهيمي والذي يجمعنا جميعا، وشددوا على ان العدالة الاجتماعية هي نتاج عدة عوامل يجب عدم إغفالها في النقاشات المستقبلية، فهي تتحقق بترسيخ مفهوم ومبدأ المواطنة المتساوية، والقضاء على كافة أشكال التمييز والفساد والمحسوبية . وأجمع المشاركون بأن العدل هو موضوع حاضرأكثر من أي وقت مضى وأن يتم استكشافه بطريقة أكثر عمقا وعلى مستويات متزايدة واقترحوا ان يتم اتخاذ مقترحات عملية بعد تحفيز عملية التشاور هذه.