الأمانة تباشر بتطبيق أمر الدفاع 11 "التعليم العالي" تقديم طلبات الالتحاق في الجامعات الرسمية يوم الثلاثاء ولمدة اسبوع جفرا تنشر أسماء الطلبة الأوائل في إمتحان التوجيهي (تفاصيل) تنويه وتحذير من شركة البوتاس العربية انتشار أمني في العاصمة عمان بعد اعلان نتائج التوجيهي أجواء حارة في أغلب مناطق المملكة اليوم النعيمي: إعلان النتائج فجرا جاء لتخفيف الضغط على شبكة الإنترنت كيف سيحتفل طالب "التوجيهي" في ظل جائحة كورونا؟ توقعات بظهور نتائج "التوجيهي" مع ساعات الفجر الاجراءات الصارمة من قبل الأجهزة الأمنية لن "تقتل فرحة" طلبة التوجيهي والالتزام مطلوب مطالب بتوسعة وتأهيل طريق وادي الطواحين في عجلون لخطورته على السلامة العامة وفاة سبعيني سقط في بئر ماء بعمق (30)م بعمان تسجيل (9) اصابات جديدة بفيروس كورونا منها (3) محلية و(7) حالات شفاء ..تفاصيل وصول طائرة أردنية تحمل (20) طنا من المساعدات إلى بيروت رابط نتائج التوجيهي حسب الإسم نتائج التوجيهي في ظل شبح كورونا (رابط نتائج التوجيهي) باص عمّان.. التقيد بمسافات التباعد المقررة والالتزام بوضع كمامة وارتداء قفازات فرحة طفلة أردنية بآخر جرعة كيماوي حملة توعوية مكثفة حول تعليمات امر الدفاع 11 في اربد إرسال طائرة جديدة تحمل مولدات كهربائية ومواد طبية وغذائية إلى لبنان الجمعة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2019-11-04 | 04:26 pm

جلسة حول المائدة المستديرة حول "دور الاعلام في ترسيخ العدالة الاجتماعية"

جلسة حول المائدة المستديرة حول "دور الاعلام في ترسيخ العدالة الاجتماعية"


جفرا نيوز ـ نظم مركز وعي للتدريب في حقوق الانسان، جلسة حوارية حول المائدة المستديرة مع عدد من الاعلاميين ونشطاء اجتماعيين، ادارتها الاعلاميتان : تهاني روحي وغادة الشيخ. 
وقالت غادة الشيخ الصحفية في جريدة الغد : " ان الهدف من هذه المائدة المستديرة هو ايجاد فضاء للنقاش المعمق مع الاعلاميين ممن يشابهوننا في الأفكار والنوايا ولتحفيز عملية التشاور حول الدور الذي يمكن ان يلعبه الإعلام في ترسيخ مفهوم العدالة الاجتماعية. وكيف يمكن للاعلام ان يخلق فضاءات يشارك فيها المواطنون بشكل فعال في حوار صادق حول المشاكل التي يعاني منها المجتمع و كيفية تناولها بشكل يضمن رفع درجة الوعي المجتمعي. ولهذا فان النقاش والتعلم واستقاء البصائر هو الهدف الذي سيكون جزء من سلسلة لقاءات مترابطة المفاهيم وموحدة الهدف .
أما الصحفية المستقلة تهاني روحي، فقد أشارت الى ان الفرد كائن نبيل وهو مخلوق على الفطرة الطيبة، ونتيجة لتأثير تيار القوى الهدامة في المجتمع، يحيد بعض الاشخاص في احكامهم وتختلط لديهم موازين الصواب والخطأ، لذا سيكون على الإعلام دور كبير في توجيه بوصلة الأفراد للتأكيد على الطبيعة الخيرة للانسان وتعزيز وبناء وتوجيه أفكارنا نحو ما هو خير لنا ولغيرنا. وأوضحت مفهوم العدل على المستوى الفرديّ وهو قوّة الرّوح الإنسانيّ التي تمكّن كلّ فرد من أن يميّز بين الحقّ والباطل. فالاعلام يجب أن يتسم بالإنصاف وعلى الإعلامي أن يرى الأشياء بعينه لا بعين الآخرين ويستقي معرفته من مصادر موثوقة وتوخّي الحياد في حُكْمه، والإنصاف في معاملته الآخرين، وبالتّالي يكون العدل هو رفيق دائم في مُجريات الحياة اليومية وإن كان حازمًا.
 ودار النقاش الواعي ما بين الحضور على أهمية اطار العمل المفاهيمي والذي يجمعنا جميعا، وشددوا على ان العدالة الاجتماعية هي نتاج عدة عوامل يجب عدم إغفالها في النقاشات المستقبلية، فهي تتحقق بترسيخ مفهوم ومبدأ المواطنة المتساوية، والقضاء على كافة أشكال التمييز والفساد والمحسوبية . وأجمع المشاركون بأن العدل هو موضوع حاضرأكثر من أي وقت مضى وأن يتم استكشافه بطريقة أكثر عمقا وعلى مستويات متزايدة واقترحوا ان يتم اتخاذ مقترحات عملية بعد تحفيز عملية التشاور هذه.