طريق جسر المغطس خطر يهدد حياة الزوار طقس بارد بأغلب مناطق المملكة الملك في مركز زوار وادي رم (صور) جسر جوي لنقل المرضى من اليمن إلى الأردن ومصر غانتس يؤكد ضرورة مناقشة خطة السلام الأمريكية مع الملك (كورونا) يوقف العمل في (العطارات) والشركة تنفي ضبط مركبة محملة بحطب السنديان في جرش وجهتها الى عمان السجن لموظفين وغرامات مالية للتلاعب بعطاء بناء سور اصابة 10 أشخاص بالاختناق في نزال الملك يطلع على مبنى للأمن العام غير المستغل لتحويله إلى مدرسة في معان الملك من معان: "لما بحكي استثمارات بدي المواطن يستفيد" شويكة تلتفي وفدا من مكاتب السياحة والسفر في العقبة ورئيس وأعضاء جمعية الفنادق أمن الدولة تُصدر أحكامها بحقِّ 9 أشخاص بتُهم إرهابٍ وتحريضٍ وإطالة اللِّسان الرزاز : نرفض العديد من السفرات للوزراء ومنها مجرد زيارات لا جدوى لها إصابة شخصين اثر حادث انهيار  أتربة  في العاصمة عمان التربية تعمم نشرات توعوية حول "فايروس كورونا" على مدارسها حماية المستهلك تطالب وزارة الزراعة بعدم السماح باستيراد عبوات الدجاج وزن 16 كغم التلهوني : اطلاق (10) خدمات الكترونية جديدة وإجراءات لتنظيم الخبرة وتصنيف الخبراء الدفاع المدني يتعامل مع حادثة انهيار اتربة على شخصين اثناء قيامهم بعمليات حفر في خريبة السوق الرزاز يعلن تقرير أعمال الحكومة لسنة 2019
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2019-11-14 | 01:24 pm

المجالي ؛ جلالة الملك بادر بالسؤال عن رحلة علاجي وهذا طلبي الوحيد منه

المجالي ؛ جلالة الملك بادر بالسؤال عن رحلة علاجي وهذا طلبي الوحيد منه

جفرا نيوز ـ بعث النائب حازم المجالي برسالة شكر وافتخار لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وذلك بعد مبادرة جلالته بالسؤال عن صحة المجالي ورحلة علاجه خلال تشرفه بالسلام عليه بعد خطاب العرش السامي

وبين المجالي أن طلبه الوحيد من جلالة الملك كان مزيداً من الدعم للمركز العالمي المتميز مركز الحسين للسرطان

وتاليا نص الرسالة التي وجهها المجالي لجلالة الملك :

ملك وبشرى ووطن الفخر ويوم أغر ..

مر أمس كأجمل يوم في الزمن أغر، وحق لكل أردني أن يشعر فيه بالفخر، لقد اهتزت مشاعرنا جميعا وخفقت قلوبنا بالسعادة نوابا وشعبا وجلالة الملك عبدالله الثاني يعلن في خطاب العرش بسط الأردن سيادته الكاملة على الباقورة والغمر، غمرتنا نشوة النصر، ووقفنا إجلالا للموقف المهيب، فما عده المشككون حلما، جعله الأردنيون بعزيمتهم حقيقة ساطعة.

لحظة تاريخية، تسطر في صفحات العز، وعيوننا تكتحل بالعلم الأردني خفاقا في سماء أرضنا المستعادة، وأكفنا ارتفعت للسماء شكرا أن وهبنا الله الحياة لنشهد هذا اليوم، ورجاء ً لله أن نشهد عودة المسجد الأقصى المبارك حرا عزيزا.

بالأمس وخلال مراسم السلام على جلالة الملك بادرني بالسؤال عن صحتي ورحلة علاجي، وعن أي أمر يلزمني، وكان طلبي الوحيد من جلالته مزيد الدعم للصرح الأردني العالمي المميز مركز الحسين للسرطان، واستذكرت قول الشاعر :
كَفاني نَداكمْ من جَميعِ المَطالبِ
 وَمَا أنسَ لا أنسَ اجتِذابَكَ همّتي
 إلَيكَ، وَتَرْتيبي أخَصَّ المَرَاتِبِ

 سيدي جلالة الملك المفدى..

 حديثك الدافىء، وسؤالك واهتمامك رفع همتي، وأبهجني،  وما أنا إلا من هذا الوطن، وكلما تعافى تعافيت بإذن الله وقدرته، وإن لحظة إعلانك عودة أراضينا في الباقورة والغمر كانت بشرى بالخير، ولحظة عافية للأردن، منها عاد العزم والأمل.

سيدي صاحب الجلالة ... 
نذرنا أنفسنا حولك لهذا الوطن، سياج منعة، ودرع كرامة، وجند شهامة، وحراس فضيلة، وإنني يا سيدي سهم في كنانة الأردن، وأحد بنيه، لن آلو جهدا لأجل خدمته في أي ميدان، في مسيرة بدأت منذ خلقنا الله، ولا تنتهي حتى نلقى الله على ذلك.

سيدي صاحب الجلالة ...  
إن ميادين الوطن والعمل له كثيرة، ولا تخلو من رجاله وفرسانه، وإن عهدي بإذن الله أن أسير في كل ميدان بالوفاء والإخلاص، لبناء هذا الوطن، وخدمة لهذه الأمة.

سيدي صاحب الجلالة ...
أرفعها لمقامكم السامي عني وعن أسرتي تحية أردنية عربية إسلامية خالصة، وأزجيها لعرشكم الهاشمي آية ولاء وانتماء لثرى الأردن لا يتبدل ولا يتغير.

حفظ الله الأردن آمنا مستقرا ترعاه عناية الرحمن، واحة عز وفخار هاشمية، في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...