مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في منتدى دافوس وثائق سفر "للمحكومين والمتهمين بقضايا مالية" بدلا من الجوازات للعودة بها الى المملكة ضبط ٢٣ شخصاً وبحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة و (9) أسلحة نارية إرادة ملكية بتعيين رجائي المعشر في مجلس الاعيان حمّاد: توحيد المرجعية في القرار "للدرك والأمن والدفاع المدني" مع المحافظة على خصوصية كل منها احالة أمين عام المجلس الصحي الطراونة الى التقاعد قبول استقالة امين عام التعليم العالي الوهادنة من منصبه مطالبات بحفظ حق الدائن ومساعدة المدين وتخفيض الربع القانوني وتعاون البنوك مع المتعثرين تأخير دوام طلبة المدارس ليوم غد حتى الساعة التاسعة صباحا الأوقاف: انتهاء التسجيل الأولي للحج مساء اليوم وعدد المسجلين بلغ 21 ألفاً العموش و التلهوني يضعان حجر الاساس لمبنى محكمة جنايات عمان الامن يحبط محاولة احتيال على شخصين بمبلغ (17) مليون دولار (التفاصيل) لليوم الثالث عشر على التوالي.. استمرار البحث عن الشاب حمزة الخطيب في سيل الزرقاء "السير" للأردنيين: هذا ما يمكنك فعله إذا تعطلت مركبتك على الطريق بالاسماء ..تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1000) متر غدا "البخيت والمجالي والمعشر وابوعودة" يطلقون صرخات تحذيرية قلقة من توجهات الليكود الصهيونية تجاه الاردن المخابز ترفع جاهزيتها تحسباً للمنخفض الجوي تأخير دوام المدارس في الشوبك من الثلاثاء إلى الخميس الملك يؤكد أهمية تطوير آليات مكافحة الفساد خلال لقائه شخصيات سياسية وإعلامية تفويض مديري التربية بتأخير الدوام الصباحي أو تعطيل المدارس خلال المنخفض الجوي - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2019-12-02 | 08:23 pm

صراخ طفلتها أيقظها من غيبوبتها

صراخ طفلتها أيقظها من غيبوبتها

- استيقظت امرأة تعيش في مدينة سان فرنسيسكو بالأرجنتين من غيبوبتها نتيجة صراخ طفلتها الجائعة حيث فاقت وبدأت ترضعها.
وتفيد صحيفة The Sun، بأن المواطنة الأرجنتينية ماريا لاورا فيريرا (42 سنة) أدخلت المستشفى بعد أن هاجمها لص عندما أوقفت دراجتها النارية، ما تسبب بسقوطها وارتطام رأسها بالأرض ودخولها في غيبوبة.

وبعد مضي شهر على غيبوبتها أبلغ الأطباء أقاربها بأنها قريبا ستفارق الحياة، ونصحوهم بالتبرع بأعضاء جسمها للمرضى المحتاجين. ولكن زوجها مارتن ديلغادو، أعلن أن زوجته سوف تفيق من غيبوبتها على الرغم من هذه التنبؤات المتشائمة.

وزار ديلغادو زوجته في المستشفى يوم 23 تشرين الثاني الماضي بصحبة ابنته الصغرى، التي بدأت تبكي كما تفعل دائما عندما تكون جائعة، وفجأة فتحت المرأة أزرار قميصها وأخرجت ثديها وبدأت ترضعها.

ويقول زوجها إن مشهد احتضان الأم لطفلتها المثير أبكى جميع من كان حاضرا، فقد احتضنتا كما كانتا تفعلان دائما قبل الحادث. ومع كل هذا بقيت المرأة في غيبوبتها ولا تستجيب لكلمات الأقارب. يقول الزوج "نأمل أن تسود العدالة، خاصة وأن ثلاثة أطفالما زالوا في انتظارها".