طريق جسر المغطس خطر يهدد حياة الزوار طقس بارد بأغلب مناطق المملكة الملك في مركز زوار وادي رم (صور) جسر جوي لنقل المرضى من اليمن إلى الأردن ومصر غانتس يؤكد ضرورة مناقشة خطة السلام الأمريكية مع الملك (كورونا) يوقف العمل في (العطارات) والشركة تنفي ضبط مركبة محملة بحطب السنديان في جرش وجهتها الى عمان السجن لموظفين وغرامات مالية للتلاعب بعطاء بناء سور اصابة 10 أشخاص بالاختناق في نزال الملك يطلع على مبنى للأمن العام غير المستغل لتحويله إلى مدرسة في معان الملك من معان: "لما بحكي استثمارات بدي المواطن يستفيد" شويكة تلتفي وفدا من مكاتب السياحة والسفر في العقبة ورئيس وأعضاء جمعية الفنادق أمن الدولة تُصدر أحكامها بحقِّ 9 أشخاص بتُهم إرهابٍ وتحريضٍ وإطالة اللِّسان الرزاز : نرفض العديد من السفرات للوزراء ومنها مجرد زيارات لا جدوى لها إصابة شخصين اثر حادث انهيار  أتربة  في العاصمة عمان التربية تعمم نشرات توعوية حول "فايروس كورونا" على مدارسها حماية المستهلك تطالب وزارة الزراعة بعدم السماح باستيراد عبوات الدجاج وزن 16 كغم التلهوني : اطلاق (10) خدمات الكترونية جديدة وإجراءات لتنظيم الخبرة وتصنيف الخبراء الدفاع المدني يتعامل مع حادثة انهيار اتربة على شخصين اثناء قيامهم بعمليات حفر في خريبة السوق الرزاز يعلن تقرير أعمال الحكومة لسنة 2019
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2019-12-02 | 11:47 pm

الخزينة الحزينة ج٣

الخزينة الحزينة ج٣

جفرا نيوز- كتب:مامون مساد
 
 مع موسمية الحديث عن موازنة الدولة للعام المقبل ٢٠٢٠ وإعلان الحكومة لمشروعي  قانوني الموازنة العامة   وارسلهما  إلى مجلس النواب ،تجدني اتماهى  مع الحكومة في  استرجاع واستدانة  العنوان لمقالتي هذه   (الخزينة الحزينة ) للمرة الثالثة  وعبر النشر الإلكتروني لها ،في قراءة  ليست   سوى الأولى  من خلال استعراض الأرقام والمؤشرات فيها مع تسجيلي  لبعض الانطباعات العمومية حولها إذ :-

- تقدم الحكومة  أرقامها التقديرية للنفقات والايرادات   بطرق تقليدية  ولا تقدم حلولا عملية تعبر عن تفكير خارج الصندوق الاعتيادي ،فالنفقات  بنسبة كبيرة تشكل ٦٥% للرواتب والأجور،١٥% فوائد للدين العام للدولة وفقط ١٠%نفقات تشغيلية ،١٠%نفقات اخرى ، فيما يراوح العجز حول مليار وربع دينار  منها دون المنح المتوقعة ،وتوقع نمو ايرادات الدولة خلال العام المقبل من  ضريبة الدخل ١٠.٤ % .

- تسعى الحكومة إلى  التوسع في دائرة الحماية الاجتماعية بالمعونة  المباشرة إلى نحو ١٤٦ مليون دينار عبر صندوق المعونة الوطني  مع غياب مشاريع تمكين  وتحقيق الاكتفاء لهذه الأسر. 

-الارقام المقدمة وخصوصا في المشاريع  لا تؤشر على توليد فرص عمل جديدة  ،فهي بالكاد ستسد  نقص الخدمات الأساسية في التعليم والصحة .

 الخزينة الحزينة للدولة  تريد  تحفيزا حقيقيا ينطلق  من خلق فرص استثمارية وبؤر تنموية تنعكس   قيما  مضافة  ليست  بالمستحيلة اذا اردنا الخروج  بأرقام  نمو حقيقي ،  وخصوصا اذا اردنا  الأبتعاد عن أرقام الإنفاق إلى أرقام الإيراد الذي سينعكس على  المواطن خدمات وفرص عمل ،وعبر شراكات استراتيجية  على نهج BOT (البناء،التشغيل ،وعودة الملكية ) ،واحتياجاتنا كثيرة ومغرية الاستثمار،ومن أمثلة ذلك مطار زراعي في محافظة اربد سيخدم مزارع الغور والمفرق وسيوسع دائرة الاستثمار الزراعي  لغايات التصدير  وربما كان خيارا لدول الجوار  بإعتباره مركزا إقليميا  لها .

 والخزينة الحزينة تأملت ببعض الشراكات والمشاريع المشتركة مع دول الجوار  كالعراق بالميناء البري ،وخط أنبوب نفط البصرة -العقبة، والمدينة الصناعية الحدودية  المشتركة  الا ان السياسة الداخلية  في هذه الدول طغت على انفاذها والمضي بها ، كما هو حال رابط البحرين  ومشاريع أخرى هللنا لها ورحبنا بها ، لنعود إلى  طرح شعار الاعتماد على الذات وبالقدرات والإمكانات الأردنية المتميزة .

 نحتاج الآذان الصاغية لصياغة  واقع  عملي  بعيدا  عن واقع افتراضي تقديري يزيد فجوة العجز في ميزانيتنا ومديونيتنا وحجم البطالة والفقر الذي ينهكنا ...