رجل الاعمال النوايسة يتبرع لوزارة الصحة ب ٤٠ جهاز تنفس متطور "جفرا نيوز" في قلب الحدث الأردن.. الشعب يلتزم.. ويهتف: سيدي عبدالله.. شكرا "الصيادلة" تطلق تطبيق "ألو-صيدلي" لايصال العلاج الى المواطنين الحكومة: البنوك وشركات الصرافة لن تفتح ابوابها للمواطنين اليوم وغدا إعفاء محال تجارية في المخيمات من أجور الشهر الحالي مسؤول ملف كورونا بالشمال يتوقع ارتفاع عدد الإصابات في إربد سلاح الهندسة يطهر المواقع التي ظهر بها إصابات بالفيروس الخشمان : إخراج مزيد من المتعافين قريباً وهذه الشروط المتبعة لذلك ..تفاصيل كيف ستدفن أول حالة وفاة بكورونا في الأردن ؟ طقس بارد نسبيا السبت 3720000 دينار تبرعات عبر إي فواتيركم للصحة إطلاق منصة "مونة" والتوصيل من العاشرة صباحاً حتى الـ 6 مساءً تسجيل اول حالة وفاة بكورونا لثمانينية في الأردن توضيح من وزير العمل إلى اصحاب العمل والعاملين في القطاع الخاص لتحويل الرواتب صحيفة بريطانية تشيد بإجراءات الأردن في مواجهة فيروس كورونا.. ماذا قالت ؟ الشواربة:لن نترك اربد.. السماح بفتح شركات الصرافة الأحد لتقديم خدمة الحوالات ويسمح لها بخدمة التوصيل المنزلي الامن العام : المباشرة بنقل المركبات المضبوطة الى ساحات الحجز بالسواقة والموقر وارتفاع عدد المركبات المضبوطة منذ الصباح الى ٥٥٣ مركبة . جابر: الملك أمر بإحضار 100 ألف جهاز فحص "كورونا" إضافي ستصل خلال 8 أيام، وفحصنا اليوم الجمعة حوالي ألف ونتتبع كل من خالط العضايلة : ضبط أشخاص يستخدمون تصاريح مزوّرة وسيتمّ اتخاذ الإجراءات القانونيّة بحقّهم
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2020-01-21 | 03:51 pm

صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها

صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها

جفرا نيوز- شطب صندوق المرأة والشركة الأردنية للتمويل الأصغر "تمويلكم" قرضين مستحقين على أم صلاح الشرفات، لتخفيف العبء عنها وعن بناتها، ولتمكينها من مواجهة ظروفها الاستثنائية التي تعيشها منذ 11 عاما.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" تابعت ما نشرته قبل أسابيع قليلة قصة أم صلاح وبناتها اللواتي يعملن في الزراعة، ويسكُنَّ في باص صغير بمنطقة الأزرق الشَّمالي، واللواتي تم إنقاذهُن بعد أن جرف السيل خيمتهن وتبين أنهن يعشن حياة صعبة مثقلة بالديون.

 الصندوق والشَّركة وبعد أن نشرت "بترا" القصة، أرسلا فريقين من موظفيهما إلى أم صلاح وبناتها في المنطقة، وتبين لهم بعد الكشف على الواقع، أنَّها قصة كفاح وعمل من أجل العيش والبقاء، وأنَّ حالتهن تستحق الدراسة والنظر بها، وضرورة اتخاذ قرارات تمكنهن من مواجهة صعوبة الحياة، فهذه العائلة ترفض التسول وتعمل باجتهاد لتصل الى اللقمة الحلال ويقبلن بالكفاف اليباب. 

تقول مديرة الاعلام والاتصال الخارجي للصندوق تُهامة النابلسي لـ "بترا"، ان الصندوق قرر تعيين إحدى بنات ام صلاح والحاصلة على بكالوريوس في التاريخ من جامعة آل البيت بوظيفة لديه وفي منطقة قريبة من والدتها، والتي حتما تحتاج إلى المساعدة بعد هذا العمر والعمل في المزارع.

 عادت "بترا" إلى أم صلاح حيث تسكن، وحملت لها البشرى بإعفائها من دين الصندوق و "تمويلكم"، لتجدها في بيت مزود بخلايا شمسية وفرش كامل كان قد تبرع به أحد المواطنين في البادية الشمالية، إضافة إلى منحها منذ زمن 50 دينارا من وزارة التنمية الاجتماعية وفقًا للقوانين والتعليمات الناظمة لعملها حيث لم تنطبق عليها تعليمات الأسر والمساكن في الوزارة. 

تقول أم صلاح إنَّها لم تذهب للقروض إلا لوجود 5 أفراد تعيلهم لكنهم غير مسجلين في دفتر عائلتها وإنما في دفتر خاص بأبيهم، وعادوا إليها بعد زواج والدهم وطلاقها، لتبدأ رحلة التحدي لتوفير حياة كريمة لهم، مشيرة الى أن أكبر أبنائها كان حينها في الصف التاسع الأساسي، ومنذ ذلك اليوم والأم تعمل وتستدين، واستطاعت تدريس ابنتها "اكتمال" في الجامعة، وبعد تعيين ابنتها الكبيرة في الخدمات الطبية استدانت مبلغا من المال لشراء باص صغير شغلته في نقل عمال المزارع حتى جاءه السيل وأتلفه تماما، وخسرت الباص وبقي تأثير التمويل الإيجابي حاضرا في تعليم ابنتها.