البطاينة عن بلاغ الرواتب: ما كان بالامكان افضل مما كان الفراية: وباء كورونا قد يظهر مجددا في الأردن بأي وقت تمديد التقدم بطلبات صرف الدفعة الثانية لبرامج تضامن التعليم العالي: ثلاث لجان لتقييم تجربة التعليم عن بعد الاوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد لاداء صلوات الجمع - تفاصيل نتائج 50 عينة سلبية لمخالطين في إربد الحكومة ترفع أسعار المحروقات "بنزين 90 بمقدار 5 قروش وبنزين 95 بمقدار 5,5" وفرق الوقود على فاتورة الكهرباء "صفر" التربية تبدأ غدًا استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة مساعدات طبية صينية للأردن لمكافحة كورونا بقيمة (5,280) مليون يوان صيني "التنمية" تستقبل مراجعيها من التاسعة صباحا وحتى الواحدة ظهرا قرار قريب باستثناء المحامين التنقل بنظام الزوجي والفردي المياه: ضبط شاحنتين محملتين بالبازلت المستخرج معان: حملة استقصاء وبائي للكشف عن كورونا الدفاع المدني: 3598 حالة إسعاف و320 حريقا خلال 24 ساعة أجواء معتدلة في معظم المناطق وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت ارتفاع على درجات الحرارة اقرار تعليمات العودة لكنائس الاردن لأول مرة.. توفير كولرات ماء بارد وساخن في غرف النزلاء بمراكز الاصلاح الأردن يعيد دراسة استخدام دواء الملاريا لكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2020-02-11 |

ضيف الله الكعيبر وداعا

ضيف الله الكعيبر وداعا

جفرا نيوز - ضيف الله الكعيبر بدون ألقاب التقيته غير مرة على الصعيد الشخصي صديقا وقائدا اجتماعيا بفطرة البداوة التي لم تلوثها براغماتية الزمان ولاجغرافية المكان، يفرض احترامه وجلال حضوره في كل مجلس أو لقاء، رزين حكيم متواضع قريب لكل من يراه قبل أن يعرفه.

قيادة البشر وسياسة فكرهم وعقولهم وحسن التصرف في الزمان والمكان المناسبين موهبة ليست مشاعا لكل الناس، فالبعض يمن الله عليه بفطرة نقية صافية ترى في ملامحها كل صفات القيادة والريادة، وقد كبر ضيف الله الكعيبر بخلقه الرفيع وهيبة صمته وعناد مراسه في الحق والنأي عن المشاحنة والمباغضة والأنا، ففرض ولاء وطاعة وتقديرنا لشخصه من قبيلة نعتز ونفخر بها على امتداد وطننا العربي الكبير، فكان نعم الشيخ والقائد يجالس الصغير ويسمعه ويسمع للكبار ويثري بحكمته وينثر عطرا حيثما حل أو ارتحل.

وطنيا لم يكن الا منتميا لوطنه وأهله وله مواقف مشرفة وزاهية. في رحيل الكبار دائما وأبدا فراغ لايسده الا من وهبه الله مثل ماوهب الكبار الراحلين، ولعل نجله الشيخ منور على ذات الهدي ونفس الطريق وقد نهل الكثير الكثير من والده الكبير فالكبار يلدون كبارا وقادة.

ضيف الله الكعيبر سلاما عليك في الأولين وسلاما عليك في الراحلين وسلاما عليك عند ربك فما ذكرك أحد الا بخير والناس شهود الله في الارض فليتقبلك الله في رحمته وجناته انه نعم المولى ونعم النصير