جابر: 73 شخص حاولوا الهرب من مراكز الحجر والبعض وضع الكحول داخل أنوفهم العضايلة : لا حظر جزئي, ولا حظر الجمعة, ولا اغلاق لأي قطاع لغاية الآن 16 حالة جديدة بفيروس كورونا (14) منها محلية وزارة السياحة تشدد الرقابة على المطاعم السياحية تمديد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية أيلول المقبل تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في معان الملك يؤكد ضرورة البناء على الإنجازات المتحققة في العقبة وتسهيل إجراءات الاستثمار المستشفى الميداني الأردني في لبنان يبدأ استقبال المصابين سيدة تناشد اهل الخير مساعدتها بتأمين حليب لطفلتها البالغة من العمر سنة ونصف - تفاصيل جابر : احتمال تمديد الحظر في بعض المناطق وارد .. وحماد: عودة المغتربين بمركباتهم موقوفة تفعيل أمر الدفاع 11 اعتبارا من السبت القادم, وارتداء الكمّامات بالمنشات الزامي, ومنع تجمع أكثر من 20 شخصا الرزاز ينعى وزير الأوقاف الاسبق الدكتور عبدالسلام العبادي لماذا تراجع الاردنيون عن بناء المنازل الجديدة في محافظات الشمال والجنوب..؟ الوزير السابق عبد السلام العبادي في ذمة الله الحكومة: ارتفاع أسعار النفط عالميا في الأسبوع الأول من آب العضايلة: نعتمد على "المصفوفة" بفرض الحظر وقد نلجأ إلى تعديلها الملك: مستعدون لتوفير مركز لوجستي لإيصال مساعدات إلى لبنان وزير التخطيط الاسبق سيف يناقش قرار الحكومة إعادة احتساب المديونية انخفاض الحرارة وأجواء صيفية عادية عبيدات: إجراءات قاسية إذا سجلنا أكثر من 3 بؤر
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2020-05-26 |

"حكومة الرزاز: إيذانٌ بالرحيل"

"حكومة الرزاز: إيذانٌ بالرحيل"

جفرا نيوز - كوني لست صحفياً وإنما كاتب مستقل ،فربما لا يتاح لي ما يتاح لبعض الصحفيين من تمرير للمعلومة،ونن ثم نشرها لتهيئة الجو لما هو قادم،أو الإطلاع على ما وراء الكواليس،ولذا فأنا أكاد أشم من قراءاتي لهؤلاء الكتاب الصحفيين،أننا مقبلون ليس على تعديلٍ وزاري وإنما تغيير للوزارة برئيسها،إيذاناً بعهد جديد لمواجهة مرحلة جديدة تقتضي المواجهة مع المشروع الإسرائيلي المعلن والذي يستهدف الوجود الوطني الأردني بالذات قبل السلطة الفلسطينية حتى،ذلك أن الاحتلال أمر واقع في فلسطين،بينما نحن اليد الطليقة الحرة ،التي تمتلك خيار أدوات مواجهتها.

لقد فشلت حكومة الرزاز في التقاط هذا التهديدالسياسي،ناهيك عن التعبئة لمواجهته ومضت في دون كيشوتيتها في مواجهة أشباح كورونا،ولم ينتهز حتى فرصة وطنية عظيمة كعيد الإستقلال للتعبئة والشحن وقرنها بالتعبئة الدينية الرمضانية،لجعل الفرحة فرحتين وتوأمة الدين والوطنية،لا بل جعل الإحباط إحباطين،ووضع الشعورين الوطني والديني في ثلاجة كورونا.

هذا فشل سياسي فادح أقل عقوباته هو الرحيل،  وفي الحقيقة ولولا ركوب ظهر الوباء ولو دعائياً على الأقل لسقط عن ظهر الحصان قبل ذلك بكثير.

في الحقيقة ومنذ توليه رئاسة الوزارة،كان شعاره هو شعار الراحل  الفنان  النجم"ابو عواد": الأهلي أضمن لي.

فخلط الحابل بالنابل والأطراف بالمركز،وظن أن البنكيين في يدهم الرجوة وسينقذون الإقتصاد،وجاء الوباء ففاقم الأزمة التي فشلوا في حلّها أصلاً.

من خلال سني عملي الطويلة في دائرة الجمارك الأردنية وفي مرحلة ما كنت عضوا في لجنة الحوار مع صندوق النقد الدولي أُسّ مشكلتنا الإقتصادية،درستُ عقليتهم وليس إجراءاتهم،فقد كنت أعرف أن إجراءاتهم هي روشيتة أو وصفة ثابتة لا تبديل فيها ولا تغيير،ولكن حتى تنتصر على محاورك أو تظفر منه بأكثر ما تستطيع عليك أن تدرس عقليته!

كان الأمر بالنسبة لي واضحاً وجلياً فهم يعاملونك بعقلية واستعلائية الخواجا،وهذا ما لا يستطيع الرزاز مواجهته لأنه عضو في العائلة فهو كان مدير مكتبهم في بيروت،ولذا فلن يتنطح لعقلية الخواجا هذه بل سيكون حتماً جزءاً منها لأنه يمثلها أصلاً،ولا أدل على ذلك من أنه لم يوظف بند القوة القاهرة الذي أتاحته الجائحة ليتملّص أو يتخلّص من شروطهم المجحفة،فالسياسي إذا لم يكن قنّاصاً ونهّازاً للفرص فلا فرص له للفرار من الأزمة. لقد جاء الخطاب الملكي ليستدرك على هذا الفشل ويجعل يوم الاستقلال تذكرة وتعبئة للمشاعر.وأظن أن خطوته التالية هي المجيء بوزارة جديدة  إن صدق حدسي وعلى الله التوفيق.

نزار حسين راشد