مقتل أربعيني رمياً بالرصاص في الزرقاء.. والأمن يبحث عن القاتل عينات مخالطين من الرمثا لمحامي اربد سلبية المشفى الميداني الأردني في بيروت يبدأ أعماله اليوم مزارع تتحدى إغلاق صالات الأفراح بإلتفافها على القانون التربية: إعلان نتائج التوجيهي" يوم "الجمعة او السبت" المقبلين..تفاصيل العثور على جثة ستيني في السلط انخفاض على الحرارة لتصبح دون معدلاتها بـ4 درجات ظهور نتائج عينات أبناء مصاب المفرق عبيدات: مستوى الالتزام بوسائل الوقاية غير مقبول جمع عينات لمخالطي حلاق خالط مصابة العيسوي يلتقي عدداً من الوفود الرسمية والشعبية والرياضية مهيدات يتحدث عن تفاصيل حادثة تسمم البقعة السماح لمنشآت مستفيدة من تمكين اقتصادي 1 التعديل العضايلة: محزن جدا أن يشكك البعض بخطورة كورونا اربع اصابات محلية بفيروس كورونا , ثلاث منها في اربد تدهور مركبة واصابتان بالغتان بعد تحويلة القطارنة نقابة الصاغة: الذهب سعره عالمي وتنزيلات الذهب مضللة العضايلة: الوضع الوبائي الحالي لا يتطلّب فرض حظر تجوّل شامل، أو زيادة ساعات حظر التجوّل مياهنا: تأخير ضخ المياه لمناطق محددة جنوبي عمان وزيرا الصحة والأشغال يتفقدان العمل بمستشفى طوارئ البشير الجديد
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2020-05-31 |

المدارس الخاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر

المدارس الخاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر

جفرا نيوز - خاص

الحق في التعليم المجاني حق اصيل ومكفول دولياً ووطنياً فقد نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الانسان المصادق عليه من دول العالم والصادر عن الامم المتحدة عام ١٩٤٨في مادته ٢٦ وكذلك نص عليه الدستور الاردني في مادته السادسة
ألزمت النصوص السالفة الذكر الحكومات بتوفير التعليم وعلى نفقتها وبما يتفق مع فلسفة الدوله وقيمها بحيث يكون التعليم رافعه للتنميه المستدامة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً 

وعندما يتحمل بعض المواطنين مشكورين هذا العبء بالنيابة عن الدوله مساهمين بذلك في تخفيف نفقات عن الموازنه العامه ونجاح المؤسسات التعليمية الخاصه وتحقيق أرباح للمستثمرين بها وكذلك توفير فرص عمل لابناء وبنات الوطن بما يخفف من معدلات البطاله المرتفعة أصلاً 

تحمّلت جل القطاعات الاقتصاديه والمواطنين نصيبهم من تكلفة الازمه تمثلت بالغلق الكامل وخسارة الإيرادات وبقاء المصاريف التشغيلية وانخفاض الرواتب في القطاع الخاص 50بالمئه والغاء زيادات وعلاوات موظفي القطاع العام والحكومه انخفضت إيرادتها للأشهر الاربعه الاولى بمقدار 406 ملايين دينار شعوراً واسهاماً من الجميع بالتكافل لتحمل تبعات الازمه الاقتصاديه 

كان أولياء الامور ينتظرون قرارات طوعية من مدارس ابنائهم للوقوف معهم ومع الوطن كجزء من مسؤوليتهم الوطنية بتخفيض الرسوم الدراسية للفصل الثاني بنسبه وازنه وتخفيض رسوم العام القادم ولكنهم خاب رجائهم في معظم المدارس وليس جميعها والتي أدارت ظهرها للوطن واهله مما يستوجب على الحكومه التحرك لإنصافهم بإصدار امر دفاع وتفعيل نظام تصنيف المدارس الخاصه فهم يحملون عبئاً عنها.

يذكر ان أولياء امور طلبة بدأوا مؤخراً بحملات وتجميع تواقيع ومخاطبة مدارسهم وفي اطار التحرك الواعي و الحضاري ومن خلال وسائل التواصل الإعلامي بتعاطف ودعم ومشاركه من محاميين وإعلاميين لإيصال صوتهم للجهات ذات الصلة وذلك في إطار دفاعهم عن قضيتهم العادله خاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر