الامن: جميع الطرق في المملكة سالكة وبداية تساقط الثلوج على المرتفعات الجنوبية الأردن السادس عربياً في جودة التعليم وفيات الأردن الأربعاء 19-1-2022 توقعات برفع أسعار المحروقات محلياً - تفاصيل تأجيل جلسة مجلس النواب الأربعاء بسبب الظروف الجوية جامعات تؤخر دوامها بسبب الظروف الجوية..تحديث - أسماء التربية: لا تأخير أو تأجيل لإمتحان التوجيهي اليوم أجواء شديدة البرودة وثلوج فوق مرتفعات الـ 1000 متر ورياح تتجاوز سرعتها حاجز 60 كم/ساعة اليوم الامن العام : انهينا عمليات التفتيش والبحث وقمنا بتامين موقع ومحيط العمارة التي انهارت اسقفها الشبول لجفرا : لا تأخير على موعد دوام يوم غد الأربعاء اصابة ثلاثة اشخاص جراء انهيار اسقف عمارة بجبل عمان العثور على جثة سيدة بلا رأس في العقبة الإدارة المحلية تعلن حالة الطوارئ القصوى ثلوج ورياح تصل سرعتها إلى 100 كم/س الاربعاء جمانه غنيمات تقدم الاوراق لملك المغرب جامعات تؤخر دوامها وامتحاناتها الاربعاء- اسماء التربية: لن نسمح لأي معلم غير مطعم بدخول المدرسة لجنة الاوبئة توصي بتأجيل الفصل الدراسي الثاني ولي العهد يزور فيصلية مأدبا الخلايلة: الأردن يحمل الهم الفلسطيني
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2013-01-19 10:48 am

عملة مزورة تغرق السوق الأردني !

عملة مزورة تغرق السوق الأردني !



جفرا نيوز- في إطارالتدهور الذي أصاب الاقتصاد الأردني وتراجع وضعه المالي بسبب تعرضه للخسائر الاقتصادية والسياسية والاجتماعية نتيجة ما يجري على المستوي العربي من اضطرابات وتأخر للمساعدات وتعرض الخط المصري للغاز للانفجارات المتكررة على حساب الاقتصاد الأردني, نرى أصحاب القلوب السوداء والنفوس السيئة يجولون الأسواق محتالين سارقين لجيوب المواطنين بالعملة المزورة ولاسيما فئة التجار الذين لا يملكون أجهزة الكشف عن العملة المزورة بسبب عدم وعيهم الكافي بهذا الأمر.
بدأت العملة المزورة تغرق السوق الأردني هذه الأيام, وذلك بدا يثير شكوك المواطنين بحامل العملة ذات الفئة الخمسين والعشرين ديناراً, هنا المواطن البسيط وربما التاجر البسيط حين يقدم سلعة مقابل خمسين ديناراً مزورة تراه يرجع ما تبقى من الثمن لصاحب العملة المزورة فتراه يخسر الخمسين ديناراً ويخسر مقابلها ما تم ارجاعه من بقية العملة المزورة فتصبح خسارته ضعفاً, فبدل الخمسين ديناراً يقابلها خسارة خمسين أخرى فيكون مجموع ما خسره مئة ديناراً.
 
وفي حال تزايد هذه المشكلة سينعكس ذلك بشكل سيء على الاقتصاد الأردني, لذلك لا بد من الوقوف على هذه القضية حتى لا يحدث وأن نجد العملة المزورة تغرق السوق الاردني وتعلن حرباً على الاقتصاد, ولاسيما أن فئة العملة المزورة الخمسين والعشرين ديناراً من الفئات الكبيرة التي يحتاج اليها كل مواطن.
 
وبالنسبة لأجهزة كشف العملة المزورة التي تُطرح في الأسواق قد لا تكون متاحة لاغلب التجار والمواطنين, فلذا لا بد من إدارة مكافحة المخدرات والتزييف من نشر الوعي حول انتشار العملة المزورة وتشجيع المواطنين على استعمال أجهزة كشف العملة المزورة وذلك سواء باستخدام الأجهزة الضوئية عبر الأشعة تحت البنفسجية والتي تقوم بإظهار الخط المعدني داخل العملة الصالحة وعدم ظهوره في العملة المزورة.
 
ويعد هذا النوع من الأجهزة الأكثر انتشاراً في الأسواق ورخيص الثمن ويمكن شراءه من جهة معظم المواطنين من أجل التصدي لحاملي هذه الفئات المزورة, كما أن هناك العديد من أنواع هذه الأجهزة ومنها ما هو متحرك كالقلم يمكن استخدامه في كل مكان وغيره الكثير من الأجهزة.
 
وفي وقت سابق ضبط العاملون في ادارة مكافحة المخدرات والتزييف 140 الف دولار مزيفة حاول اشخاص ترويجها في السوق المحلية وقال بيان اصدره المركز الإعلامي الامني في مديرية الأمن العام ان الإدارة ضبطت كمية من النقد المزيف (عملة أجنبية) كان مالكوها يحاولون بيعها في السوق المحلية .
 
وبين المركز ان معلومات وردت للإدارة حول سبعة أشخاص يحاولون عرض كمية من الدولارات الأميركية المزيفة للبيع حيث تمت متابعة هذه المعلومات ووضع خطة للقبض عليهم متلبسين في اثناء عملية البيع وجرى ضبطهم وبحوزتهم 140 الف دولار مزيفة واشار البيان الى بدء التحقيق معهم ليصار إلى إحالتهم للقضاء .