جفرا نيوز : أخبار الأردن | الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة
شريط الأخبار
وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم وفاة شخص بعد تعرضه للطعن من قبل زوجته في عمّان الطراونة يعود الوحش انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات من المطر ضبط مروج مخدرات في السلط وبحوزته كمية كبيرة منها شحادة: "المعاملة بالمثل" شرطا رئيسيا لمنح الجنسية للمستثمرين الأردن في مؤشر مدركات الفساد لعام 2017 توجيه بتوفير مقرات لمجالس المحافظات الأشغال الشاقة لمتهمين بالترويج لداعش اتفاق بين موظفي "الرأي" وإدارتها الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأميركية الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب
عاجل
 

الارهاب لا دين له وشهداء القلعة منبع الرجولة

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري 
قد جال في خاطري ،ان افتح أحد المواقع الاخبارية، وإذ بخبر قمت بمشاهدته، يروي ان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره ،يغرد على تويتر قائلا:

سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى، سلام على قلعة الكرك والتحية للأردنيين المجبولين بالفداء والصمود، سلام لكل أم وأب وابن وابنة قدموا عزيزا من أجل أن يظل الوطن منيعا عزيزا في وجه خوارج العصر وشرور الإرهاب، وسلام على هذه الأرض التي كانت وستظل مصنعا للرجال وحديقة للشهداء’.

مولاي اسمحوا لي أن اغرد و أضم صوتي إلى صوتكم ، سلام إلى شهدائنا الأبطال، الذين كانوا رمزا للبطولة، والتضحية ،في سبيل ان ننعم بنعمة الأمن والأمان، سلام إلى كل نشمي ونشمية في الاجهزة الامنية، من أمن عام ،و قوات درك، و دفاع مدني، ومخابرات، ولا ننسى جيشنا العربي المرابط على الحدود ،الذي يشكل درعا واقيا ، يتصدى ضد خوارج العصر .

عندما شوهدت الشهامة والبطولة، من قبل الرجولة، أمثال الشهيد سائد المعايطة وهو يوارى الثرى في قلعة الكرك ، رائحة دمه اصبحت فواحة برائحة المسك ، ودماء الإرهابيون هي تمثل الغدر والخيانة، والمجرمين الذين يقتلون الابرياء من المسلمين.

وذلك ارفع صوتي إلى العالم بأكمله ،وبصوت مرتفع له صداه الارهاب لا دين له.

والرسالة التي أوجهها إلى خوارج العصر :

ايها الارهابيون الجبناء ،سيبقى الاردن بقيادته الحكيمة، عصياً على كل من تسول له نفسه، الاقتراب من أردننا الحبيب، انتم لا تمثلون الا انفسكم .

اعلموا ان الشعب الاردني يلتف كل يوم وراء القيادة الحكيمة.

والإرهاب هو مصنع الكفر، والإسلام بريء من التصرفات العدوانية؛ التي تعمل على قتل المسلمين الابرياء ،الذين يمثلون الإسلام .

وبهذه الكلمات التي لها رونقها الخاص، والصادرة من قلبي، ابعث لكم أيها الإرهابيون: ان الارهاب عدو الاسلام ،و اعلموا الان ،ان الشعب الاردني فداءً للوطن، و المليك ابي الحسين ،وجيشنا هو الجيش العربي المصطفوي، وشهداء الاجهزة الامنية هم ابناء الوطن ، يا ارهابي يا لعين ما الك مبدأ ولا دين ، حمى الله الاردن شعباً وقيادة .