جفرا نيوز : أخبار الأردن | دوران الدنيا
شريط الأخبار
السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ اعدام مهرب مخدرات اردني في السعودية أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب الضريبة: ايصال الدعم لحوالي 5,5 مليون مواطن القبض مشبوهين وضبط أسلحة ومخدرات بمداهمة مداهمة للدرك والأمن العام في البادية الوسطى خروج العبادي من الحكومة..ماذا يعني ؟ في أول ظهور يجمعهما.. الملك سلمان والوليد بن طلال يرقصان العرضة (صور) النائب السابق البطاينه يكتب : ( كثرة التبرير تضعف صلابة الحجة) شبهات في إحالة عطاء على شركة لخدمات الليموزين بمطار الملكة علياء الملقي يثني على جهود العبادي .. ما المناسبة؟ في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة نسبيا ضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا في الأغوار ضبط فارض اتاوات في الرصيفه بعد بلاغ للنجده
عاجل
 

دوران الدنيا

جفرا نيوز - ابراهيم الحوري
دوران الدنيا مرحلة يمر بها كل إنسان، مقياس يقاس بها الإنسان، ووحدة القياس هي الدوران الكثير من يجهل هذه الوحدة ،ولكن هنالك بعض من البشر ضمائرهم حية ويفكرون بوحدة الدوران، نعم كما تدين تدان ولو مر الزمان الى أبعد الأعوام ،كما خلقة أيها الإنسان من تراب سترجع إلى التراب، الضمير الحي موجود عند بعض من البشر ، ليتنا نفهم ونعي ان كل شيء مبرمج في هذه الدنيا الفانية ،التي لطالما الكثير من البشر فكروا بها ،الا ان شاء القدر ودفنوا تحت التراب .

سأقوم بطرح مثالا وهميا على ذلك ، وهميا وليس كما يظن البعض بأنه حقيقي :
منذ صغري كنت امسك قلم رصاص، واقوم بالكتابة ومن الكتابات أهمها، كانت هي عن يومياتي التي كانت تحدث معي ،من أحداث يومية او مشادات كلامية تحدث بيني وبين الأصدقاء او .....الخ .

الجدير بالذكر حلم حياتي؛ ان اصبح كاتب مقالات، وعلى مستوى ،حتى تحقق الحلم وذلك بسبب ابداعي الذي قام بإيصال شخصيتي الفذة ،إلى ذاك الحلم ،
طال الزمان حتى أصبحت من الكتاب الكبار، الذي يطرح اسمه في كل مكان ، الأمر الغريب عندما ظهر اسمي البعض استخدم يده، من أجل ان تخط في التعليقات, التي تصل إلى اي موقع اخباري, الذي يوجد به اي مقالة بها الكاتب : ابراهيم الحوري، من أجل إيصال فكره عن شخصيتي المحنكة، وذلك من أجل التشويش، وليس من أجل المصلحة العامة، ومنهم من قد قام بالضغط على لوحة مفاتيح الهاتف ،من اجل الاتصال بشكل مباشر ،على اي موقع يدرج به شخصيتي النيرة .

نيرة، وفذة ،ومحنكة، قد تلاقي استحسان من البعض، والبعض الآخر سيكون رده: ما به او مصدق حاله .
لا اريد ان أبتعد عن المثال الوهمي الذي قمت بطرحه، ولكنه ليس بمثال وهمي هو المثال الحقيقي، ولكن الفكرة المأخوذة منه هي من قام بالاتصال، أو قام بإرسال تشويشات ليست بي ، الدنيا تدور به بما فعل ،ورب العالمين لن ينساه بما فعل ، وهذه هي الحياة يوم ليك ويوم عليك .

شئت ام أبيت أيها الإنسان ان عملت الخير اليوم غدا” ستلاقي الخير ،وأن عملت الشر اليوم غدا” ستلاقي الشر، دوران الدنيا ليس بغريب والغريب أن تنظر إلى هذه الدنيا نظرة عدم الدوران، وعدم الحساب يوم القيامة، أيها الإنسان الله اعلم بحالك كن على يقين و حسن ظن رب العالمين الذي يمهل ولا يهمل، اغرس في نفسك ان جميع الأعمال مسجلة، و من طال لسانه في ظلم اي إنسان ،سيطال لسان غيره لمن اساء لغيره ،هذه هي الدنيا ،كل شيء بها مسجل ،علينا أن نفكر في افعالنا قبل رجوعها الينا .