جفرا نيوز : أخبار الأردن | رسائل "احمد سلامة" بعد ليلة تقرب وخشوع في محراب الأزهر: "فراس" و" نورين".. يا نضال..
شريط الأخبار
وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم وفاة شخص بعد تعرضه للطعن من قبل زوجته في عمّان الطراونة يعود الوحش انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات من المطر ضبط مروج مخدرات في السلط وبحوزته كمية كبيرة منها شحادة: "المعاملة بالمثل" شرطا رئيسيا لمنح الجنسية للمستثمرين الأردن في مؤشر مدركات الفساد لعام 2017 توجيه بتوفير مقرات لمجالس المحافظات الأشغال الشاقة لمتهمين بالترويج لداعش اتفاق بين موظفي "الرأي" وإدارتها الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأميركية الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب
عاجل
 

رسائل "احمد سلامة" بعد ليلة تقرب وخشوع في محراب الأزهر: "فراس" و" نورين".. يا نضال..

جفرا نيوز- خاص
تشرق الكلمات وتتعطر بأريج الأقلام العذبة الشامخة من مداد قلم الكاتب الاردني الكبير وردة الاخلاق الحميدة الاستاذ احمد سلامة ، بروحه الوطنية الوثابة، بطهر الرسالة، وصواب الرؤية، وبصمة الانجاز، وسجل ناصع يعمره، النقاء والصدق والوفاء، وحقائق خالدة..
الاستاذ ابا رفعت خص ناشر موقع جفرا نيوز الزميل نضال الفراعنة وقراء جفرا نيوز برسالة عذبة تشابكت فيها الأطياف الجميلة ونقاء الحروف المتواصلة مابين عمان والمنامة، عندما اعتمد القلب على نبضه، ونسج اطياف الكلمة، ورسم اطياف الصورة، بأعلى درجات الهيبة والامانة.. والعشق المعتق..
في صباح الوطن الجميل العابق بالطيوب، يصادف اليوم عيد ميلاد الصديق والحبيب العم الكاتب احمد سلامة وهو نفس عيد ميلاد ولده "فراس" الذي تبرع له بالكلية قبل حوالي عشر سنوات والذي يعمل في ديوان سمو ولي عهد البحرين / الاعلام الدولي، وقد تلقى الصديق ابو رفعت رسالة رقيقة من زميلة له بموقع ابنته البحرينية الاستاذة نورين الذوادي..
" جفرا نيوز" حصلت على الرسالة التي استلمها ابورفعت صباح هذا اليوم ، ونهنىء ابو رفعت بعيد ميلاده الثالث والستين ولولده الكريم "فراس" وتنشر هذه الرسالة المعبرة:

فتحت الواتساب بعد ليلة تقرب وخشوع في محراب الأزهر ووجدت هذه الرسالة التي سبقت يقظتي.. التكنولوجيا لن تعوضني يوماً عن تلك الإشراقة في سماء عينيك حين تقول: يا بنتي، لن تعوضني عن ذلك الخشوع الذي كنت أعيشه في لقاءاتنا، معاً أو مع باقي من شرفتهم بودك ليكونوا ضمن عشيرة الفكر والوعي،، هي لن تعوضني عن كل ذلك الدفء والأمان الذي أجده في لمسة يدك وفِي معانقتك، لن تمنحني واقع أن أطبع قبلة الإجلال على جبينك الوضاء... لكنها الآن كل ما لدي.. أقولها بحرقة وقد حرمتني المسافات من بهاء حضور من تسكن إليهما روحي... فتحت هذه المحادثة لا لأن أرفع لك حبي وحسب كما أفعل دوماً بل لأبتهل بحروفي شاكرةً الله على أن أوجدك لتبث فينا كل هذا الحب والجمال الذي كنت محظوظة بأن عشته بقربٍ ربما فاق الكثيرين ممن حولك في حينه.. القلب لا يحتاج تذكيراً أو وقتاً، لكنه يتحين الفرص ليحتفل بمن يحب ويباهي به،، فلكل حبيب مقال.. أحبك بابا..
****
هذي رسالة يا حبيبي نضال تلقيتها في عيد ميلادي الثالث والستين صباح هذا اليوم من كتبها الانسة بنت عائلة كريمة تمتد على طول مساحة الجزيرة العربية بحرينية هي الانسة المهنية المتفوقة نورين الذوادي عملت معي وعملت معها عشر سنوات في البحرين كانت في الدائرة الإعلامية التي تشرفت ببناءها في ديوان سمو ولي عهد البحرين ادام الله عز ملك ابيه وسلالته نورين الذوادي تقبل على الانجليزية وتستمطر حروفها كما تغني بحروف العرب هل للوفاء اجمل من الوفاء..
ان الوفاء يا صديق احب اعمال الانسان لخالقه .. "نورين" هي رئيسة قسم الاعلام الأجنبي في ديوان سمو ولي العهد البحريني الان.. ودمتم..
****
حبيبي نضال رغم ان المناسبة في تذكر عيد الميلاد هي محض شخصية ولا احب إشهارها الا انني ارسلتها لك رغبة لك بنشرها لان فيها بعض حكمة