شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

اتحاد الدواجن للحكومة : تراجعوا والا .. !

جفرا نيوز 


عقد ممثلو قطاع الدواجن بجميع مكوناته اجتماعا تشاوريا طارئا في مقر الاتحاد النوعي لمثثلي قطاع الدواجن برئاسة رئيس الاتحاد المهندس فارس حمودة بهدف مناقشة وتدارس تداعيات قرار الحكومة الأخير بفرض ضريبة المبيعات على القطاع .

وتدارس المجتمعون أثر فرض الضريبة على مدخلات الانتاج والمتمثلة بالاعلاف "الذرة والصويا والمنتجات العلفية" وانعكاس ذلك على منتجات الدواجن وعلى القطاع .

وأكدوا بأن فرض هذه الضريبة الظالمة الجبائية في هذا الوقت سيدمر القطاع ويلحق به خسائر فادحة لا يستطيع كائناً من كان تحملها خاصة وأن المزارعين المطلوبين من التنفيذ القضائي جراء الديون الكبيرة والفادحة التي تحاصرهم وتلاحقهم سيخرجون من السوق الى الأبد .

وقال المجتمعون بأن الحكومة التي تصم آذانها وتعمي عيونها لم تعد ترَ أي شيء سوى الجشع للوصول والحصول على الأموال بهدف سد عجز ميزانيتها على حساب الاقتصاد والأمن الوطني الذي بات مهددا أكثر من أي وقت مضى بفعل سياسة مد اليد على الجيوب وعلى المواطن والوطن وقطاعاته بما فيها "الدواجن" ،حيث تراجعت الحكومة عن كل وعودها وعهودها ،وأثبتت أنها تراوغ وتخادع ليل نهار في سبيل تحصيل الأموال من القطاعات المنهكة والمتعبة والموجوعة .

وقال المتحدثون الغاضبون أن حكومة هاني الملقي لا تراعي الأمن الوطني والغذائي ولا تحمي الاقتصاد ولا الإنتاج وأنها تسير بالوطن واستقراره نحو الهاوية مطالبين بضرورة التصعيد والاحتجاج بكل الاجراءات والوسائل حتى لا يمر قرار الضريبة المخز عليهم وعلى قوت عيالهم، محملين "الملقي" نتائج قراراته الكارثية المدمرة للوطن والمواطن .

وقالوا سنتصدى لكل القرارات الظالمة بحزم وقوة بعد التنسيق مع كافة القطاعات الزراعية الفاعلة من اتحادات ونقابات لمنع مرورهذا القرار الذي يعني النهاية ودق المسمار الأخير في نعش القطاع باعتباره قرارا ظالما ً واقصائياً يستهدف صغار المزارعين الذين لا حول لهم ولا قوة ، مطالبين من كافة العاملين في هذا القطاع مؤسسات وشركات واتحادات وهيئات بالتوقف فورا عن تزويد الأسواق من لحوم وبيض حتى تعود الحكومة عن غيها وظلمها الذي ترتكبه بحق القطاع المنهك أصلا.

وطالب المجتمعون بضرورة ارسال رسائل تحذيرية الى كل المرجعيات الوطنية والاقتصادية والسياسية لتشعرهم بخطورة الوضع الصعب الذي أوصلهم إلى الهاوية والحلقة الأخيرة .

وشرح المجتمعون فصولا وقصصا من معاناتهم و مأساتهم مع هذه الحكومة وقراراتها مطالبين الجميع بالوقوف صفا واحدا.. وجسما واحدا لمنع مرور هذا القرار واسقاطه بكل الوسائل والأساليب المتاحة حتى لا تصل الأمور الى نقطه لا يتمناها عاقل في هذا الوطن .