شريط الأخبار
أكثر من 20 الف من ناجحي الثانوية لا مقاعد لهم في الجامعات الحكومية الأمن يضبط قاتل طفل ‘‘خطأّ‘‘ في مادبا مستثمر اسكان يتوعد بإحالة ملف قضيته الى مكافحة الفساد بعد تعطيل معاملته من قبل "منطقة اليرموك" الأمن: 500 مخالفة عقب اعلان نتائج التوجيهي تحديث جديد النشرة الجوية المفصلة الاعلان عن نتائج شتوية التوجيهي للعام 2018 لافروف: هذا ما تفعله القوات الأمريكية قرب الحدود الأردنية.. وعليها الانسحاب الجيش يحبط مخططاً ارهابياً لتهريب اسلحة ومخدرات عبر انبوب نفط قديم (صور) "مكافحة المخدرات" تداهم صيدلية في دابوق تبيع حبوب مخدرة دون وصفات طبية أسماء الأوائل على المملكة الأسلاميون يهتفون "تورا بورا الزرقاء" و "نمو" واليساريين ينسحبون .. فيديو اعلان نتائج التوجيهي إلكترونيا .. رابط مفاجآت برلمان الأردن عشية تجديد «الثقة» بحكومة الملقي: تيار الموالاة الخاسر الأكبر ونواب الإخوان برسم مكاسب انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول أمطار رعدية ‘‘الأوقاف‘‘ تعلن أسماء حجاج الموسم الحالي مطلع الشهر المقبل توافق على تعديلات جديدة لـ ‘‘قانون الأمانة‘‘ رفض منح رؤساء الجامعات صفة الحاكم الإداري ‘‘الأطباء‘‘ ترفع سن التقاعد لـ 67 عاما لمنتسبيها وفد من «جمعية الحوار الديمقراطي الوطني» يزور الأضرحة الملكية و«رغدان» الرزاز لطالب توجيهي : " كمّل نومتك"
عاجل
 

سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا

جفرا نيوز - وجدت دراسة حديثة أن مستويات "هرمون الجوع" ترتفع مع انخفاض مستويات "هرمون الشبع" في أوقات المساء.

وبحث تقرير نُشر في المجلة الدولية للسمنة، في كيفية تأثير ساعات المساء على ميل الشخص إلى الإفراط في تناول الطعام، استنادا إلى دراسة أشرفت عليها جامعة جونز هوبكنز ميديسن في بالتيمور.

وأخذت الدراسة في الاعتبار مستويات التوتر لدى المشاركين، إلى جانب استكشاف إمكانية تأثير الحالة النفسية للشخص على مستويات هرمون الجوع أيضا.

وأجرى الباحثون سلسلة من التجارب مع مجموعة صغيرة مكونة من 19 رجلا (يعانون من زيادة الوزن) و13 امرأة، تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

وخلص الباحثون إلى أن الناس قد يكونوا أكثر ميلا لتناول الطعام، بسبب زيادة هرمون الجوع خلال الجزء الأخير من اليوم.وقالت سارة كارنيل، الأستاذة المساعدة في الطب النفسي والعلوم السلوكية بجامعة جونز هوبكنز: "تشير نتائجنا إلى أن الإفراط في تناول الطعام يزداد في فترة المساء، خاصة إذا كنت تعاني من الإجهاد".

وفي عام 2017، أفادت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، في تقريرها عن الصحة العامة، بأن 26.9% من البريطانيين يمكن تشخيصهم بالسمنة المفرطة.ومنذ التسعينيات، زادت معدلات السمنة في بريطانيا بنسبة 92%.