جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب نواف الزيود:" الوزراء ماخذين الامور مشيخة "!
شريط الأخبار
عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر
عاجل
 

النائب نواف الزيود:" الوزراء ماخذين الامور مشيخة "!

جفرا نيوز - استهل النائب نواف المعلى الزيود حديثه تحت قبة البرلمان اليوم الاحد بالمباركة للملك بعيد ميلاده الميمون وتمنى له العمر المديد. ، واضاف الزيود
كما نعلم جميعنا ان الاردن يعاني من ضغوطات اقتصادية وهذه الامر يدفعها للاحتياج لجيب المواطن لكن يجب مراعاة كثير من الامور التي تبدو وكانها خفية على هذة الحكومة !
و تابع مخاطبا الحكومة الخبز من المواد الأساسية في الأردن وهنالك اشخاص لا يملكون ثمن قطعة من الخبز ، هنالك في الزرقاء اشخاص لا يملكون مؤهلات العيش الكريم ألا تعلمون ذلك ، ولا يجوز النظر الى الشعب الاردني وكانة طبقة واحدة ـ فـاغلب الوزراء في مكاتبهم " ماخذين الامور مشيخة"، فاخرجوا من مكاتبكم لتعلموا ما هي احتياجات و احوال المواطنين.
و اكد الزيود ان رفع الكثير من السلع الاساسية واهمها رفع أسعار الخبز يولد احتجاجات واسعة ضد أي قرار يستهدف الطبقة الأوسع اجتماعيا خاصة أن الظروف الاقتصادية والمعيشية من سيء إلى أسوء بفعل السياسات الحكومية العقيمة والفاشلة اقتصاديا.
‎و لفت إن المواطنين فقدوا الثقة بفكرة رفع الدعم ، بسبب سوء تجربة دعم المحروقات السابقة
يجب الابتعاد عن الخبز والبحث عن بدائل أخرى كالبطاقات الخلوية وإلغاء الهيئات المستقلة التي تستنزف 350 مليون دينار سنويا من الميزانية.
وتسائل الزيود عن عدم مثول الفاسدين امام القضاء واسترجاع ما نهبوه من الوطن ، مشيرا الة المواطن الاردني فقد ثقتة بمجلس النواب وبجميع المؤسسات ، مطالبا بالتراجع عن قرار رفع الخبز الذي من شأنه ان يدفع المواطن الاردني الى الشارع مجددا