شريط الأخبار
العدل ترسل 6 مشاريع أنظمة الى رئاسة الوزراء تركيا تهاجم الجامعة العربية من أجل الاردن تعديل وزاري قريب بعد حصول الحكومة على ثقة جديدة من البرلمان مصادر: الشاحنات الأردنية لم تدخل العراق بعد ارتفاع درجات الحرارة نهارا وأجواء باردة ليلا بعد تجديد الثقة.. خيار التعديل الحكومي يتقدم الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد الحسين للسرطان: لسنا طرفا بقرار الحكومة مصدر لـ"جفرا نيوز" : تأجيل لقاء الاغلبية النيابية بالطراونة يعود لسفر الاخير إسناد تهمة القيام باعمال ارهابية لساطي بنك عبدون "المستهلك" تدعو الى تحديد سقف سعري للألبان ومراقبة جودتها توجه لتطوير معبر الكرامة الحدودي وزيادة سعته الاستيعابية إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء وتوقيف مدير مياه الملك يتفقد الخدمات في مدينة الحسين الطبية ويطمئن على أحوال المرضى الناصر: أمطار أمس رفعت نسبة تخزين السدود إلى 40% ابو محفوظ : وضع العمال في العقبة "مؤلم" و يحدثونك عن بركات السماء !! توصيات باعفاء الاعمار "فوق 50 و دون 15" والنساء من "التأشيرة" للعلاج العثور على جثة فتاة معلقة بحبل بمنزل ذويها في عجلون آلية تقديم الطلبات إلكترونياً للالتحاق بالجامعات العثور على عائلة فُقدت بمنطقة نائية في قضاء الجفر
عاجل
 

مقال "مسموم" لطوقان ومصادر تؤكد:كذب وافتراء

جفرا نيوز - خاص
اطل علينا الكاتب عبدالفتاح طوقان والمقيم منذ سنوات خارج البلاد بمقال لم يكتف من خلاله بالادعاء انه صديق مقرب لرئيس الوزراء هاني الملقي ، بل زاد بان الرئيس مُصاب بورم في الحلق ولم يُحدد بعد إن كان حميدأ أو خبيثاً، الأمر الذي استدعى سفره إلى أمريكا من أجل استئصاله قبل أنتشاره.
و بحسب معلومات موثوقة تحصلت عليها جفرا نيوز فإن " عبدالفتاح طوقان "لا يعيش في الاردن، بل غادرها منذ زمن بعيد ، ويعمل مهندسا ، وليس صديقا مقربا للملقي كما يزعم ، بل كان زميل مدرسة وليس صف ، اثناء دراستهما سويا في المرحلة الاساسية.
طوقان ايضا كان قد خاض الانتخابات البرلمانية سابقا ولم يتحصل عى اكثر من 100 صوت فقط ، ما عجّل برحيله خارج الوطن ، ومنذ ذلك الحين لا ينكفّ الكتابة عن الشأن الاردني لادغا و منتقدا الدولة الاردنية بشكل او باخر وبين فينة واخرى ، فالى ماذا يهدف الرجل من بث مثل هكذا اخبار سامة ودسّ العسل فيها تحت ذريعة الصداقة، وما هذه الاشاعات المضللة الا اسلوب تصيد خبيث معروف مقاصده، فليس من طينة الاردنيين من يتمنى المرض لابن وطنه، وليس من شيم ابناء الوطن نشر فتن وكذب تؤثر على حياة الاخرين، فالملقي اولا واخيرا هو مواطن وابن بلد قبل ان يكون رئيسا للحكومة.
مصادر موثوقة نفت لـجفرا نيوز صحة ما قام طوقان بنشره وتداوله عديد المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، مشيرا الى ان الرئيس بصحة جيدة ولا يعاني من المرض المذكور.