شريط الأخبار
تعديل وزاري قريب بعد حصول الحكومة على ثقة جديدة من البرلمان مصادر: الشاحنات الأردنية لم تدخل العراق بعد ارتفاع درجات الحرارة نهارا وأجواء باردة ليلا بعد تجديد الثقة.. خيار التعديل الحكومي يتقدم الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد الحسين للسرطان: لسنا طرفا بقرار الحكومة مصدر لـ"جفرا نيوز" : تأجيل لقاء الاغلبية النيابية بالطراونة يعود لسفر الاخير إسناد تهمة القيام باعمال ارهابية لساطي بنك عبدون "المستهلك" تدعو الى تحديد سقف سعري للألبان ومراقبة جودتها توجه لتطوير معبر الكرامة الحدودي وزيادة سعته الاستيعابية إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء وتوقيف مدير مياه الملك يتفقد الخدمات في مدينة الحسين الطبية ويطمئن على أحوال المرضى الناصر: أمطار أمس رفعت نسبة تخزين السدود إلى 40% توصيات باعفاء الاعمار "فوق 50 و دون 15" والنساء من "التأشيرة" للعلاج العثور على جثة فتاة معلقة بحبل بمنزل ذويها في عجلون آلية تقديم الطلبات إلكترونياً للالتحاق بالجامعات العثور على عائلة فُقدت بمنطقة نائية في قضاء الجفر " الاعلام " تتعامل مع 11 شكوى العام الماضي سفير الاتحاد الأوروبي يُهنيء النَّاجِحين في "الحارة" بعدما أَيْقَظوه ! ابتزاز نيابي "خدماتي" للحكومة بسبب الثقة
عاجل
 

جريمة بشعة ضربة زوجته بأداة حادة وجردها من ملابسها وسكب الماء المغلي عليها

جفرا نيوز - 
لم يكتف "مرسي ع." تاجر خردة، بالاعتداء ضرباً بآلة حادة على زوجته "محروسة ع."، بعد مشادة بينها، ودفعها حتى سقطت داخل حمام مسكنهما ثم جردها من ملابسها كاملة، وسكب عليها الماء المغلي، ولم يتركها إلا جثة هامدة.

"مشيها بطال".. بهذه الكلمات برر المتهم جريمته في اعترافاته أمام ضباط مباحث قسم شرطة أول العاشر من رمضان، وقال إنه شك في سلوكها ووجود علاقة غير شرعية مع أحد أصدقائه.

قبل خمس سنوات تزوج مرسي من محروسة في إحدى قرى محافظة الفيوم، وانتقلا للعيش في المجاورة 32 بمدينة العاشر من رمضان، بحثاً عن العمل. يقول "أيمن أ." أحد سكان المنطقة، تعرف الزوج على مجموعة من الشباب خرج معهم للعمل في جمع الخردة.

يكمل أيمن: اعتاد المتهم اصطحاب أصدقائه لتعاطي المخدرات في منزله، وزوجته كانت تقدم لهم المشروبات، "معندهمش حاجه اسمها عيب"، وبمرور الوقت نشبت علاقة بينها وأحد أصدقائه.

في الخامسة مساء الاثنين قبل الماضي، هرع أهالي المنطقة على صوت توسلات المجني عليها لزوجها أن يتركها. يقول " محمد أ." أحد سكان المنطقة: "سمعنا أصوات صراخ واستغاثات، جرينا على منزل الضحية، خبطنا على الباب لكن لم يرد أحد واستمر صوت الصراخ، ما اضطرنا لدفع الباب والدخول".

"عاريه تماما وبها إصابات متفرقه بالجسد"، يصف محمد شكل المجني عليها، قبل أن يتابع: "كانت الضحية ملقاة على الأرض بدورة المياه، والمتهم واقف في حالة ذهول ممسكا بآلة حادة "حديدة"، فأسرعنا بنقلها الى مستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان إلا أنها فارقت الحياة، وفر المتهم هارباً.

سارعت إدارة المستشفى بإخطار قسم شرطة أول العاشر من رمضان، بوصول "محروسة ع." 32 سنة، مصابة بكدمات وحروق متفرقة بالجسم وجرح قطعي بالرأس وإحمرار شديد بالوجه، ووفاتها أثناء محاولة إسعافها.

وتمكن المقدم أحمد غازي، رئيس مباحث قسم شرطة أول العاشر من رمضان، من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وقال إنه لاحظ في الفترة الأخيرة تغير سلوك زوجته، وبدأ يشك في وجود علاقة مع أحد أصدقائه، فقرر تأديبها بتجريدها من ملابسها وإلقاء الماء المغلي على جسدها، بعد ضربها بآلة حادة.

مصدر أمني أكد أن المتهم سيئ السمعة وسبق اتهامه في 6 قضايا "مخدرات، حيازة ذخائر بدون ترخيص، سرقه تيار كهربي"، وبعرضه على النيابة العامة قررت حبسه على ذمة التحقيق.