جفرا نيوز : أخبار الأردن | الملك قال للعدوان غاضبا : "بدك تفهم بأني ما بقبل حدا يقرب من عائلتي أو يمسهم "
شريط الأخبار
"الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية سي ان ان : ألمانيا تمدد الأردن بـ 385 صاروخا مضادا للدبابات "القوات المسلحة: "علاقة الياسين بشركة الولاء" عارٍ عن الصحة تشكيلات أكاديمية في "الأردنية" (أسماء) الطاقة : احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" السلطة تهدد الاحتلال بالتوجه للأردن تجاريا الملك يهنئ خادم الحرمين بالعيد الوطني السعودي البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه ١١ طلب في العاصمة الغاء قرار كف يد موظفي آل البيت وإعادتهم الى العمل وفاة مواطنين غرقا في بركة زراعية في الجفر وزير الصناعة يقرر اجراء انتخابات الغرف التجارية انباء عن الغاء قرار كف يد 38 موظفا في ال البيت الأرصاد الجوية : الأحد المقبل أول أيام فصل الخريف توثيق الخطوط الخلوية بالبصمة نهاية العام اربد : كان يبحث عن خردوات فوجد جثة !! الرزاز يطلق خدمة تقييم الرضى عن خدمات دائرة الاراضي - صور لا استيراد لاي منتج زراعي في حال الاكتفاء محليا
عاجل
 

الملك قال للعدوان غاضبا : "بدك تفهم بأني ما بقبل حدا يقرب من عائلتي أو يمسهم "

جفرا نيوز - خاص

تبدأ "جفرا نيوز" اعتبارا من اليوم الاحد نشر ابرز مقتطفات كتاب وزير الاعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة الاسبق  في عهد الحكومة الثانية للرئيس معروف البخيت طاهر العدوان .

ويحتوي االكتاب الذي اطلق عليه العدوان إسم "المواجهة بالكتابة" العديد من القصص والكواليس المثيرة التي عايشها طول مسيرته السياسية والصحفية.

البداية ستكون لما الملك لطاهر العدوان بعدما اقسم اليمين وزيرا للدولة لشؤون الإعلام بلحظات ، يفسر العدوان غضب الملك بسبب نشر وسائل إعلام بيان 36 مرتفع السقف الذي انتقد النظام والعائلة المالكة أيام الحراك الشعبي الأردني عام 2011، بحسب كتاب العدوان الجديد " المواجهة بالكتابة من ملفاتي في السياسة والصحافة".

ويتابع العدوان في كتابه الذي صدر مؤخرا: عندما تجمع اعضاء الحكومة الجديدة لاداء اليمين الدستورية أمام الملك التي سأشغل فيها منصب وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة ، قمنا كوزراء بتمرينين بارشاد من نائب رئيس التشريفات على خطوات مراسم اداء القسم ، وذلك قبل أن يدخل الملك الى القاعة ، بدأ الرئيس والوزراء تلاوة القسم التالي بالتناوب " اقسم بالله العظيم أن احافظ على الدستور وان اخلص للملك وان اقوم بالواجبات الموكولة الي بكل امانة واخلاص "

  ويستمر في سرد الحدث :" ما ان فرغنا من اداء المراسم واخذ الصور التذكارية حتى غار الملك القاعة وما هي الا ثوان حتى جاء الي رئيس التشريفات مسرعاً ليبلغني بان الملك يريدك ، توجهت معه عبر الباب المغلق للقاعة ، واذا بجلالته يقف بانتظاري وحيداً وسط الممر، فيما كان رئيس الديوان ورئيس التشريفات والحرس يقفون على بعد عدة امتار .

كان الغضب يغطي ملامح وجهه ليبادرني بالقول " بدك تفهم باني ما بقبل حدا يقرب من عائلتي أو يمسهم " لم املك غير القول " حاضر سيدي " ثم تركني وغادر بسرعة .

ويختتم بالقول : وفيما كنت انزل الدرج متوجهاً نحو الباب الخارجي وقعت تحت ضغط مشاعر هائلة من الاحباط الممزوجة بالدهشة والاستغراب . لم اكن اعرف سببا لغضب الملك .