شريط الأخبار
"شراء الخدمات" في التلفزيون الاردني يطالبون باخضاعهم للضمان الاجتماعي بلدية الزرقاء : رفض المصري لعطاءات البلدية اعاقة للعمل ويفقدنا المصداقية العيسوي يراجع طلبات لقاء جلالة الملك منذ عام مضى السفير التركي: انطلاقة جديدة ستشهدها علاقاتنا مع الاردن الجمارك تحبط تهريب 10 بنادق صيد وبضائع مختلفة "صور" خبراء يطالبون بمحاربة سرقة المياه وتحديث المعلومات ورفع كفاءة ادارة القطاع القبض على شخص بحوزته ٣ كغم هيروين في جرش مقتل شاب في الكرك برصاصة "خرطوش" "الأمانة" تطرح عطاء المرحلة الأخيرة من مشروع التتبع الالكتروني الدفاع المدني يتعامل مع 624 حالة مرضية خلال الـ 24 ساعة الماضية أجواء صيفية مُعتدلة إلى صيفية اعتيادية الاعلان عن مشروع لتطوير شمال العقبه ب 2 مليار دينار خطة استقطاب الطلبة الوافدين: إنشاء حساب مالي خاص وتسجيل إلكتروني اولي الفايز ... لست قلقا على رئاسة مجلس الأعيان من فايز الطراونة وفاة شاب بعيار ناري خاطئ بالكرك محافظ اربد يقرر توقيف معتدين على مركبات نقل النائب حجازي من مجلس النواب الى المستشفى جامعي يطلق النار على زميله في محيط "الأردنية" ويهرب ! انخفاض اسعار البندورة في السوق المركزي لـ 60 قرشا الحنيفات يمنع استيراد اللحوم المبردة "برّا"
عاجل
 

بيان من وكالة جفرا نيوز : نشرنا لقائمة الصحفيين سقطة مهنية نعتذر عنها

 لان الحقيقة هي ضالة المؤمن وغاية الاعلام وهدفه وجوهر عمله ورسالته ولان توخي الدقة الهاجس الرئيس لاي وسيلة اعلام تحترم نفسها وجمهور قرائها فاننا نعلن للملأ بان نشرنا لقائمة الصحفيين - الذوات الصحفية والقامات المهنية السامقة - ال ٣١ الذين اتهمناهم - دون قصد - بتلقي اعطيات مالية من مدير المخابرات العامة الاسبق محمد الذهبي كان خطأ مهنيا كبيرا
وقعنا بها نتيجة سوء ادارة وتقدير …

وعليه فاننا نود ان نوضح بانه تبين
لنا وبعد التدقيق والتمحيص والمراجعة بانها قائمة ملفقة ومفبركة وكل ما تضمنته  من معلومات وارقام عارية عن الصحة واريد لنا ان نقع في مطب مهني واخلاقي  
للاسف الشديد تورطنا به عن دون قصد ونتيجة تسرع وسوء تقدير من احد الزملاء العاملين في الوكالة 

   وبناءا عليه نؤكد للعموم ولقراء وكالة جفرا نيوز بان القائمة المسمومة التي تم نشرها على صفحات جفرا نيوز  بتاريخ ٢/٢ /٢٠١٢ غير صحيحة ولم نقم بالتحقق والتأكد من صدقيتها قبل النشر كما جرت العادة ولذلك فاننا وجراء افتأتنا على الزملاء وتورطنا  بنشر بيانات وارقام مغلوطة فاننا نعتذر لهم جميعا كما نعتذر للقراء عن هذا الخطأ غير المقصود ... 

وعليه اقتضى التنويه
--