جفرا نيوز : أخبار الأردن | بيان من وكالة جفرا نيوز : نشرنا لقائمة الصحفيين سقطة مهنية نعتذر عنها
شريط الأخبار
السير: نحرر مخالفات بناء على "الصور والفيديو" التي تصل من مواطنين مؤسسة جديدة ومهمة قيد الولادة والهدف “قطاع السياحة” طفلة أردنية تربي الضباع كحيوانات أليفة الصرايرة : نتجه الى الغاء ودمج الهيئات المستقلة اصطفاف المركبات على مدخل مادبا الغربي شبح يهدد ارواح الاهالي 15 ألف لاجئ سوري غادروا الأردن منذ 2017 «الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات 73% من طلبة (الأردنية): انتخابات (الاتحاد).. حرة ونزيهة طلبة الاعلام ينفذون وقفة احتجاحية الخميس ردا على تصريحات السعايدة " بيان" الأمن يوضح حقيقة السطو المسلح على محل صرافة في حي نزال ‘‘الأعيان‘‘ يعيد ‘‘المسؤولية الطبية‘‘ و‘‘البنوك‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ ارتفاع على الحرارة وغبار الثلاثاء.. وعدم استقرار جوي الأربعاء وفاة شخص جراء حادث دهس في المفرق الاميرة بسمة تشيد بما حققه القطاع الطبي الأردني من تطور قرارات مجلس الوزراء الحكومة تقر مشروع قانون صندوق الشهداء الموحد ضبط ٣ كغم هيروين و ١كغم ميثامفتمين في البادية الشمالية توقيع اتفاقية عمل جماعي للعاملين في الكهرباء ترجيح إقرار قانون الضريبة منتصف آيار المومني : "فراشة ما بتدخل من الحدود"
عاجل
 

بيان من وكالة جفرا نيوز : نشرنا لقائمة الصحفيين سقطة مهنية نعتذر عنها

 لان الحقيقة هي ضالة المؤمن وغاية الاعلام وهدفه وجوهر عمله ورسالته ولان توخي الدقة الهاجس الرئيس لاي وسيلة اعلام تحترم نفسها وجمهور قرائها فاننا نعلن للملأ بان نشرنا لقائمة الصحفيين - الذوات الصحفية والقامات المهنية السامقة - ال ٣١ الذين اتهمناهم - دون قصد - بتلقي اعطيات مالية من مدير المخابرات العامة الاسبق محمد الذهبي كان خطأ مهنيا كبيرا
وقعنا بها نتيجة سوء ادارة وتقدير …

وعليه فاننا نود ان نوضح بانه تبين
لنا وبعد التدقيق والتمحيص والمراجعة بانها قائمة ملفقة ومفبركة وكل ما تضمنته  من معلومات وارقام عارية عن الصحة واريد لنا ان نقع في مطب مهني واخلاقي  
للاسف الشديد تورطنا به عن دون قصد ونتيجة تسرع وسوء تقدير من احد الزملاء العاملين في الوكالة 

   وبناءا عليه نؤكد للعموم ولقراء وكالة جفرا نيوز بان القائمة المسمومة التي تم نشرها على صفحات جفرا نيوز  بتاريخ ٢/٢ /٢٠١٢ غير صحيحة ولم نقم بالتحقق والتأكد من صدقيتها قبل النشر كما جرت العادة ولذلك فاننا وجراء افتأتنا على الزملاء وتورطنا  بنشر بيانات وارقام مغلوطة فاننا نعتذر لهم جميعا كما نعتذر للقراء عن هذا الخطأ غير المقصود ... 

وعليه اقتضى التنويه
--