مواقع إخبارية ومنصات التواصل تحول مزاحاً سياسياً بين الرفاعي والربيحات إلى اشتباك لفظي الامن : دراسة عدد من حالات الغارمات والمساهمة في تسديد ديونهن استجابةً للمبادرة الملكية زين تقدّم ٥٠ ألف دينار لحملة دعم الغارمات مجلس الاعيان يتبرع بعشرة الاف دينار لمساعدة الغارمات دفن شهداء الأردن في نيوزيلندا بالعلم الطراونة ونداء الواجب ولي العهد وأم الشهيد الملك: سأكون أول الداعمين لبناتنا وأخواتنا الغارمات ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2012-06-16 | 08:49 pm

عقد مراسم زفاف الاسيرين المحررين نزار التميمي و احلام التميمي بساحة النقابات - صور

عقد مراسم زفاف الاسيرين المحررين نزار التميمي و احلام التميمي بساحة النقابات - صور

جفرا نيوز - محمود عمرو - جرى مساء اليوم عقد مراسم زفاف الاسيرة الاردنية المحررة احلام التميمي على ابن عمها الاسير المحرر نزار التميمي في ساحة مجمع النقابات المهنية في عمان بعد محاولات مضنية نزار للحصول على موافقة من الاحتلال لخروجه الى الاردن  بحضور "الحملة الشبابية لنصرة الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال".

وشهد الزفاف حضورا اعلاميا كبيراً  حيث تخلله بعض الاغان الوطنية والشعبية والثورية والعاب نارية ورقصات شعبية مختلفة.

وكان قد افرج عن الاسيرين المحررين احلام ونزار في صفقة "شاليط" التي جرت بين حركة حماس والاحتلال الاسرائيلي والتي خرج بموجبها اكثر من الف اسير من ذوي الاحكام العالية .

وكان الأسير المحرر نزار، وصل الأردن قبل اسبوع، بعد أن منعته سلطات الاحتلال الصهيوني عدة مرات، من مغادرة الضفة الغربية، للالتقاء بخطيبته أحلام.

يشار الى ان احلام (31 عاماً) ونزار (38 عاما )ارتبطا اثناء تواجدهما في السجون الاسرائيلية دون ان يشاهدا بعضمها، حيث ان أحلام تنتمي لحركة ''حماس'' حكم عليها بالمؤبد وقضت أكثر من عشرة أعوام في سجن تلموند المخصص للنساء،

وشاركت في تقديم المساعدة لفلسطيني نفذ عملية تفجيرية في أحد المطاعم الإسرائيلية في العام 2001.


اما نزار فينتمي إلى ''فتح'' وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد أن أدين عام 1993 بتهمة اختطاف إسرائيلي في مستوطنة بيت إي في أطراف رام الله، قضى منها 12 عام بسجن عسقلان.


شاهدوا الصور :


( عدسة محمود عمرو )