شريط الأخبار
الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن
 

عقد مراسم زفاف الاسيرين المحررين نزار التميمي و احلام التميمي بساحة النقابات - صور

جفرا نيوز - محمود عمرو - جرى مساء اليوم عقد مراسم زفاف الاسيرة الاردنية المحررة احلام التميمي على ابن عمها الاسير المحرر نزار التميمي في ساحة مجمع النقابات المهنية في عمان بعد محاولات مضنية نزار للحصول على موافقة من الاحتلال لخروجه الى الاردن  بحضور "الحملة الشبابية لنصرة الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال".

وشهد الزفاف حضورا اعلاميا كبيراً  حيث تخلله بعض الاغان الوطنية والشعبية والثورية والعاب نارية ورقصات شعبية مختلفة.

وكان قد افرج عن الاسيرين المحررين احلام ونزار في صفقة "شاليط" التي جرت بين حركة حماس والاحتلال الاسرائيلي والتي خرج بموجبها اكثر من الف اسير من ذوي الاحكام العالية .

وكان الأسير المحرر نزار، وصل الأردن قبل اسبوع، بعد أن منعته سلطات الاحتلال الصهيوني عدة مرات، من مغادرة الضفة الغربية، للالتقاء بخطيبته أحلام.

يشار الى ان احلام (31 عاماً) ونزار (38 عاما )ارتبطا اثناء تواجدهما في السجون الاسرائيلية دون ان يشاهدا بعضمها، حيث ان أحلام تنتمي لحركة ''حماس'' حكم عليها بالمؤبد وقضت أكثر من عشرة أعوام في سجن تلموند المخصص للنساء،

وشاركت في تقديم المساعدة لفلسطيني نفذ عملية تفجيرية في أحد المطاعم الإسرائيلية في العام 2001.


اما نزار فينتمي إلى ''فتح'' وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد أن أدين عام 1993 بتهمة اختطاف إسرائيلي في مستوطنة بيت إي في أطراف رام الله، قضى منها 12 عام بسجن عسقلان.


شاهدوا الصور :


( عدسة محمود عمرو )